دليل بوبكر رئيسا لمجلس الديانة الإسلامية بفرنسا

أعلن مسؤول في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية أن مدير المسجد الأكبر في باريس دليل بوبكر انتخب الأحد رئيسا لهذا المجلس الذي يفترض أن يمثل المسلمين في فرنسا، وستدوم رئاسته سنتين يتولى فيهما "تطبيق إصلاح" لهذه المؤسسة تقول السلطات الفرنسية إنها ترغب فيه.
 
وقال رئيس "مرصد الرُّهاب من الإسلام" عبد الله ذكري لوكالة الصحافة الفرنسية إن بوبكر "حصل على غالبية كبيرة جدا من أعضاء مجلس الإدارة".
 
وسيخلف دليل بوبكر (فرنسي من أصل جزائري) في رئاسة المجلس محمد موسوي (فرنسي من أصل مغربي) الذي غادر منصبه قبل سنة من انتهاء ولايته الثانية لإفساح المجال أمام "تطبيق إصلاح" لمؤسسة المجلس تقول السلطات الفرنسية إنها ترغب فيه.

وسيترأس بوبكر (72 عاما) المجلس برئاسة جماعية خلال سنتين، ويترك المجال لأنور كبيبش من تجمع مسلمي فرنسا (المقرب من المغرب)، على أن يتسلم الرئاسة عام 2017 التركي أحمد أوغراس من مجلس المسلمين الأتراك في فرنسا.

واختار بوبكر المحامي شمس الدين حافظ ليمثل المسجد الأكبر بباريس في رئاسة المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، إلا أن هذا الاختيار لم يلق قبولا خصوصا من قبل تجمع مسلمي فرنسا المقرب من المغرب، لأن حافظ هو محامي جبهة البوليساريو المطالبة باستقلال الصحراء الغربية عن الإدارة المغربية.

وتأسس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية عام 2003 بمبادرة من السلطات الفرنسية لإنشاء هيئة تمثل نحو 3.5 ملايين مسلم في فرنسا.

وسبق لبوبكر مدير المسجد الأكبر في باريس -الذي يعتبر إحدى الجمعيات الإسلامية الثلاث الكبيرة في فرنسا- أن تسلم رئاسة المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية خلال ولايتين بين عاميْ 2003 و2008.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

انتخب إمام جامع باريس الجزائري دليل بوبكر رئيسا للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية, في حين حذر وزير الداخلية نيكولاس ساركوزي من مغبة الانقسامات داخل الهيئة بين من “يسمون المتشددين والمعتدلين”. يذكر أن الصحافة الفرنسية كثيرا ما تشير إلى المجلس على أنه ساحة صراع أخرى بين المغرب والجزائر.

هددت فرنسا بإبعاد أي إمام من أئمة الجالية الإسلامية في حال دعوتهم إلى ما أسمته أفكارا متطرفة، في تطور يأتي بعد فوز من وصفوا بأنهم أصوليون في انتخابات مجلس الديانة الإسلامية الذي يمثل المسلمين في فرنسا. وكانت بريطانيا سحبت جنسية أبو حمزة المصري بعد منعه من ممارسة الوعظ في مسجد لندن.

اقترح رئيس المجلس الفرنسي للدين الإسلامي دليل بو بكر على وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي تضمين إشارة إلى الإسلام في الدستور الأوروبي المقبل أسوة بالإشارة المتعلقة بالدين اليهودي. جاء ذلك أثناء مشاركة بو بكر في اجتماع لهؤلاء الوزراء في روما.

طالب المسجد الكبير في باريس اليوم “برد حازم” من السلطات الفرنسية بعد محاولة إحراق مسجد جنوب غربي فرنسا اعتبرها دليلا على “اتجاه معاد للإسلام”. وكان حريق متعمد شب صباح أمس بمدخل مسجد كولومييه وألحق أضرارا بقاعة المدخل قبل أن يسيطر عليه رجال الإطفاء.

المزيد من الإسلام
الأكثر قراءة