مقتل سبعة جنود جورجيين بأفغانستان

أعلنت وزارة الدفاع بجورجيا وقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة بأفغانستان أن مهاجما فجر شاحنة صغيرة محملة بالمتفجرات في جنوب البلاد مساء أمس، مما أدى إلى مقتل سبعة جنود من جورجيا، وإصابة تسعة آخرين بجروح.

وقال مسؤولون محليون إن الحادث وقع بمنطقة ناوزاد بإقليم هلمند الذي أصبح ساحة للمعارك، حيث قتل ثلاثة جنود جورجيين في هجوم مماثل في هلمند نفسها في 13 مايو/أيار الماضي. ولم يرد نبأ عن إعلان أي جهة مسؤوليتها عن هجوم أمس.

وبهذا يرتفع إلى ثلاثين إجمالي عدد قتلى الجنود الجورجيين الذين يخدمون في قوة المعاونة الأمنية الدولية "إيساف" التي يقودها حلف شمال الأطلسي "الناتو" في أفغانستان.

يُذكر أن هذا الحادث وقع في وقت تقوم خلاله القوات الدولية المرابطة بأفغانستان بنقل المسؤوليات الأمنية إلى القوات المحلية، استعدادا للانسحاب من البلاد قبل نهاية 2014.

ولجورجيا -وهي جمهورية قوقازية سوفيتية سابقة- تطلعات للانضمام لعضوية حلف الناتو. ويقطنها حوالي 4.5 ملايين نسمة. وتحتفظ بـ 1545 جنديا بأفغانستان، الأمر الذي يجعلها أكبر دولة مساهمة في قوات إيساف من خارج حلف الناتو.

وتقول جورجيا إنها ترغب في الاستمرار بنشر قوات لمساعدة قوات الأمن الأفغانية بعد مغادرة قوات الناتو المقاتلة.  

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم السبت أن جنديا جورجيا ضمن القوات التي يقودها الحلف في أفغانستان فُقد، وقد بدأت عملية بحث وإنقاذ سعيا للعثور عليه.

أعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيري للرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي عن دعمه للعملية الانتقالية الديمقراطية في بلاده التي تعيش أزمة سياسية ولانضمامها إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) والاتحاد الأوروبي.

قتل ستة من عناصر حركة طالبان وشرطي أفغاني اليوم في هجوم على المقر العام لحاكم ولاية بانشير شمالي كابل. يأتي ذلك بينما قتل ثلاثة أشخاص على الأقل في هجوم شنه مسلحون على مكاتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بجلال آباد شرقي البلاد.

أعلن مصدر أفغاني اليوم الأحد مقتل أربعة مدنيين -بينهم امرأة وطفل- وإصابة ثمانية آخرين، عندما تعرضت سيارتهم لانفجار لغم أرضي، بينما أفاد مسؤولون آخرون بمقتل ثلاثة من جنود حلف الناتو ومدني واحد أمس السبت.

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة