قمة أميركية صينية بكاليفورنيا اليوم

US President Barack Obama shakes hands with Chinese Vice President Xi Jinping during meetings in the Oval Office of the White House in Washington, DC, February 14, 2012.
undefined

يعقد الرئيس الأميركي باراك أوباما مع نظيره الصيني شي جينبينغ قمة غير رسمية اليوم الجمعة في كاليفورنيا، تأمل الولايات المتحدة أن تؤسس من خلالها علاقات ثقة مع الصين للسنوات المقبلة.

ومن المتوقع أن يبحث الرئيسان في واحة رانشو ميراج مجموعة من الملفات المهمة، منها الجيوسياسية، مثل كوريا الشمالية والخلافات الحدودية مع حلفاء واشنطن، وإعادة الانتشار الدبلوماسي والعسكري الأميركي في آسيا والمحيط الهادي والقضايا الاقتصادية مثل الخلافات التجارية وسعر صرف اليوان، وخصوصا الأمن الإلكتروني.

ويركز البيت الأبيض أكثر على نتائج هذه الزيارة على المدى البعيد، على صعيد العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم، منه على أي مكاسب فورية.

ويجري اللقاء بين الرئيسين اليوم في ساني لاندس، المجمع الفاخر الذي استضاف عدة لقاءات بين رؤساء أميركيين وأجانب منذ خمسينيات القرن الماضي.

ومن المقرر أن يتوجه الرئيسان -بعد أن يدليا بتصريحات أمام صحفيين- لتناول عشاء عمل على أن يتابعا محادثاتهما السبت.

وقد فرض موضوع الأمن الإلكتروني نفسه حديثا على جدول الأعمال، إذ نسبت واشنطن عمليات سرقة على نطاق واسع لبيانات حكومية وخاصة أميركية إلى قراصنة يعملون انطلاقا من الصين، وحث مسؤولون في قطاع الصناعة الأميركي الرئيس أوباما على اتخاذ موقف صارم إزاء نظيره شي جينبينغ في هذا الشأن.

من جانبها نفت بكين وقوفها وراء هذه العمليات، وقالت إنها تتعرض أيضا لقرصنة معلوماتية.

ويترقب الجميع ما سيصدر عن الرئيسين من تصريحات بشأن كوريا الشمالية، التي يبدو أنها صرفت النظر عن تهديداتها بالحرب ضد جارتها الجنوبية، خاصة أن هذا التغيير تزامن مع الامتعاض الذي أبدته بكين من تصريحات بيونغ يانغ.

قمة متقدمة
يذكر أنه لم يكن من المقرر أن يلتقي أوباما وشي جينبينغ قبل قمة مجموعة العشرين المقررة في روسيا في سبتمبر/أيلول المقبل، إلا أن الجانبين اعتبرا أنه من المفيد عقد قمة قبل ذلك الموعد.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض "اعتبرنا أن مثل هذه المحادثات غير الرسمية في مطلع ولايتي الرئيسين ستتيح لهما استعراض برنامج عمل واسع"، مؤكدا رغبة أوباما بإقامة علاقة يمكنه الاعتماد عليها بشكل كبير بالسنوات المقبلة.

من جهة أخرى أعرب الجانب الأميركي عن استغرابه -مع الترحيب- بأن الجانب الصيني لم يبد تعلقا بالبروتوكول، إذ لم يشترط كالعادة زيارة رسمية بكل ما يواكبها من مراسم، معربا عن قناعته بأن الرئيس الصيني الحالي يبدو أكثر مرونة خلافا لأسلافه وخصوصا هو جينتاو الذي كان معروفا بعدم خروجه عن العبارات الرسمية.

على صعيد آخر من المتوقع أن تنظم مظاهرات معادية للرئيس الصيني اليوم الجمعة في رانشو ميراج رغم توقع ارتفاع درجة الحرارة إلى 45 مئوية في الظل، وطالبت عائلات معتقلين ومدافعون عن حقوق الإنسان أوباما بحث بكين على إطلاق سراح 16 موقوفا.

بدوره قال تشين غوانغتشين المحامي الكفيف الذي فر من الرقابة المفروضة على منزله العام الماضي، ولجأ إلى السفارة الأميركية في بكين، إن على أوباما العدول عن الدبلوماسية التي تركز على المسائل التجارية لصالح دبلوماسية تقوم على حقوق الإنسان.

وسبق أن التقى أوباما وشي في واشنطن في مطلع 2012 عندما كان الرئيس الصيني لا يزال يتولى منصب نائب الرئيس.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

XAY103 - Beijing, -, CHINA : US National Security Advisor Tom Donilon (L) speaks with Fan Changlong, vice chairman of China's Central Military Commission, during their meeting at the Bayi Building, headquarters of Chinese Defense Ministry, in Beijing on May 28, 2013. Donilon's visit comes ahead of a meeting between presidents Xi Jinping and Barack Obama in California in early June. AFP PHOTO / POOL / Alexander F. Yuan

دعا مستشار الأمن القومي الأميركي توم دونيلون اليوم إلى تعزيز العلاقات بين بلاده والصين لتشمل مكافحة القرصنة، في وقت كشف فيه تقرير عسكري أميركي عن سطو قراصنة صينيين على تصاميم أسلحة أميركية حساسة.

Published On 28/5/2013
A "Guying" stealth fighter participates in a test flight in Shenyang, Liaoning province, October 31, 2012. China's second stealth fighter jet that was unveiled this week is part of a programme to transform China into the top regional military power, an expert on Asian security said on Friday. The fighter, the J-31, made its maiden flight on Wednesday in the northeast province of Liaoning at a facility of the Shenyang Aircraft Corp which built it, according to Chinese media. Picture taken October 31, 2012. REUTERS/Stringer (CHINA - Tags: SCIENCE TECHNOLOGY MILITARY TRANSPORT) CHINA OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN CHINA

نفت وزارة الدفاع الصينية تقريرا أميركيا عن سرقات إلكترونية تمكن خلالها متسللون صينيون من الوصول إلى تصاميم أكثر من 24 نظاما هاما للأسلحة الأميركية، ووصفته بـ”السخف”. وقالت إنها لا تحتاج إلى مساعدة من الخارج لتطوير جيشها.

Published On 30/5/2013
US Defense Secretary Chuck Hagel briefs the press at the Pentagon in Washington,DC on May 17, 2013. AFP PHOTO/Nicholas KAMM

قال وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل إنه سيبحث مع مسؤولين عسكريين صينيين -خلال زيارة بدأها اليوم إلى سنغافورة- قضية الأمن الإلكتروني، واعتبر أن التهديدات الإلكترونية تشكل “خطرا كامنا وخفيا” على الولايات المتحدة والصين وكل الدول.

Published On 31/5/2013
U.S. Defense Secretary Chuck Hagel speaks during the first plenary session of the 12th International Institute for Strategic Studies (IISS) Asia Security Summit: The Shangri-La Dialogue, in Singapore June 1, 2013. REUTERS/Edgar Su (SINGAPORE - Tags: MILITARY POLITICS)

اتهم وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل الحكومة الصينية بممارسة التجسس الإلكتروني، وذلك أمام مؤتمر أمني يشارك فيه مسؤولون عسكريون صينيون. وأكد هيغل أن بلاده قلقة من عمليات الاختراق الإلكتروني، وأن جزءا من هذه العمليات “يبدو مرتبطا بالجيش والحكومة الصينيين”.

Published On 1/6/2013
المزيد من دولي
الأكثر قراءة