تبرير أميركي للتجسس على الهواتف

التجسس على المكالمات الهاتفية والرسائل الإليكترونية
undefined

دافع مسؤولون أميركيون أمس الخميس عن عمليات التجسس الكبيرة على المكالمات الهاتفية من جانب وكالات الأمن القومي موضحين أنه برنامج مراقب بموجب "نظام قانوني قوي" للتأكد من أنه يتوافق مع أحكام الدستور.

وكانت صحيفة ذي غارديان البريطانية قالت إن وكالة الأمن القومي الأميركي تراقب المكالمات الهاتفية لملايين العملاء لدى شركة فيريزون للاتصالات بموجب أمر قضائي سري صدر في أبريل/نيسان الماضي.

وأفادت الصحيفة بأن فيريزون ملزمة بأن تقدم "يوميا وباستمرار" إلى وكالة الأمن القومي بيانات عن جميع الاتصالات الهاتفية في شبكتها داخل الولايات المتحدة وبين أميركا والدول الأخرى.

وتشمل البيانات المطلوبة من فيريزون أرقام طرفي المكالمة الهاتفية مع بيانات الموقع ومدة المكالمة وموعدها، لكنها لا تشمل محتويات المحادثة.

وقال جوش إيرنست نائب المتحدث باسم البيت الأبيض إن هذا "النظام الصارم" يعكس الرغبة في إقامة توازن سليم بين حماية الأمن القومي والحقوق الدستورية والحريات المدنية.

البيت الأبيض قال إن المعلومات التي يتم جمعها تتيح الوصول إلى خوادم شركات الإنترنت ويستهدف فقط أشخاصا غير أميركيين يعيشون خارج الولايات المتحدة، وإن القانون الأميركي لا يسمح باستهداف أي مواطن أميركي

موافقة الكونغرس
وأوضح أن المعلومات التي يجري جمعها تتيح الوصول إلى خوادم شركات الإنترنت ويستهدف فقط أشخاصا غير أميركيين يعيشون خارج الولايات المتحدة، وأن القانون الأميركي لا يسمح باستهداف أي مواطن أميركي أو أي شخص موجود في الولايات المتحدة.

وأضاف أن هذا البرنامج أجازه الكونغرس مؤخرا بعد جلسات استماع ومناقشات مستفيضة، والمعلومات التي يتم جمعها هي من بين "أهم وأقيم معلومات الاستخبارات" التي تجمع.   

واصطف نواب الكونغرس في واشنطن وراء البرنامج في مظهر نادر للتعاون بين الحزبين قائلين إنهم وافقوا على البرنامج ويتلقون إيجازا عنه باستمرار.

وقالت العضو بمجلس الشيوخ من الحزب الديمقراطي ديان فينستاين "إنه يُسمى حماية أميركا". ووقف عضو مجلس الشيوخ الجمهوري ساكسبي شامبليس بجوار فينستاين، قائلا "ليس هذا أمرا جديدا على وجه التحديد".

وأثار الكشف احتجاجات قوية من جانب نشطاء مثل آل غور نائب الرئيس الأسبق، ونشر اتحاد الحريات المدنية الأميركية التماسا على موقعه الإلكتروني داعيا الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى وقف فوري للتجسس على المكالمات الهاتفية باعتباره ممارسة غير مقبولة تماما.

ونفت بعض شركات الإنترنت الكبرى أنها تقدم للحكومة وصولا مباشرا إلى خوادمها. وقالت شركات فيسبوك وأبل وياهو إنها لا تتيح "وصولا مباشرا" إلى خوادمها لأي وكالة حكومية، نافية ما ورد في تقرير لصحيفة واشنطن بوست.

وكانت واشنطن بوست قد ذكرت أمس أن وكالة الأمن القومي الأميركي ومكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) لديهما وصول مباشر إلى الخوادم المركزية لتسع شركات أميركية رئيسية للإنترنت من خلال برنامج سري للغاية معروف باسم "بريزم" يستخلص الصوت والتسجيلات المصورة والصور ورسائل البريد الإلكتروني والوثائق وسجلات الاتصال.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Mark Lennihan/AP - Editorial employees work in the newsroom at the headquarters of The Associated Press in New York on Tuesday

تصدر الصحف الأميركية اليوم نبأ تجسس وزارة العدل الأميركية على سجلات هواتف مراسلي وكالة أسوشيتد برس للأنباء. حيث أوردت أن مسؤولين بالوزارة كشفوا أنهم ظلوا يراقبون سجلات حوالي مائة هاتف لعاملين بالوكالة شهرين دون أن يعطوا تفسيرا لذلك.

Published On 15/5/2013
epa03550004 (FILE) A file photo dated 12 April 2006 showing a pedestrian on a cell phone passing by one of the Verizon buildings in New York. Reports state Verizon on 22 January 2013 reported a pension-liabilities related loss of 1,93 billion USD. The company said additional losses occurred due to Hurricane Sandy-related costs. However, the company reported a 8.5 per cent year-over-year increase in service revenues in 4Q 2012; 8.4 per cent year-over-year increase in retail service revenues. EPA/JUSTIN LANE

قالت صحيفة ذي غارديان البريطانية إن وكالة الأمن القومي الأميركي تراقب المكالمات الهاتفية لملايين العملاء لدى شركة فيريزون للاتصالات بموجب أمر قضائي سري صدر في أبريل/نيسان.

Published On 6/6/2013
epa03542665 The Intel Corporate Headquarters in Santa Clara, California, USA 11 January 2013. The stagnation of the world PC market is really starting to hurt Intel, the world’s dominant supplier of PC processors. The Silicon Valley stalwart reported 17 January 2013 they booked a revenue of 13.5 billion dollars in the fourth quarter of 2012, down 3 per cent from a year earlier. Profits were down 27 per cent to 3.2 billion dollars from 4.6 billion dollars. For the full year Intel’s revenues dropped 1 per cent to 53.3 billion dollars, while net income fell 15 per cent to 11 billion dollars. EPA/JOHN G. MABANGLO

كشفت شركة إنتل عن بعض قدرات معالجها الجديد “باي تريل” الذي يعد الجيل التالي من معالجات أتوم التي طرحتها الشركة للحواسيب اللوحية والهواتف الذكية العام الماضي، واستخدمت حاسوبا لوحيا مثالا لإظهار قدرات المعالج في تشغيل نظامي أندرويد وويندوز 8 والألعاب ثلاثية الأبعاد.

Published On 6/6/2013
epa03560323 (FILE) A file photo dated 11 January 2013 showing an extrior view of the Yahoo! Corporate Headquarters in Sunnyvale, California, USA. The struggling web pioneer reported 28 January 2013 better than expected fourth-quarter earnings in the company's first full quarter with former Google star Marissa Meyer at the helm. The company said it earned 273 million dollars in the quarter, some 23 million dollars less than a year earlier. However, income figures were negatively impacted by the 100 million dollars the company spent to close down its loss-making Korean affiliate, and financial analysts praised the company's strong gains in advertising sales. For the quarter, revenue rose 1.6 per cent to 1.35 billion dollars, beating Wall Street estimates of 1.2 billion dollars, and signalling that the company's turnaround strategy was succeeding, Mayer said in an earnings release. EPA/JOHN G. MABANGLO

أطلقت ياهو تصميما جديدا لصفحة نتائج البحث الخاصة بمحركها ركزت فيه على إبراز النتائج التي تتضمن صورا أو خرائط أو معلومات إضافية بشكل أكثر عن بقية النتائج، كما تضمن التصميم الجديد تحسينات في الواجهة تهدف إلى جعلها أبسط وأسهل استخداما.

Published On 6/6/2013
المزيد من تجسس واستخبارات
الأكثر قراءة