الحكومة الباكستانية تؤدي اليمين القانونية

أدت الحكومة الباكستانية الجديدة اليمين القانونية في إسلام آباد أمام الرئيس آصف علي زرداري اليوم الجمعة.

وحضر مراسم أداء اليمين رئيس الوزراء نواز شريف الذي انتخبه البرلمان رسميا يوم الأربعاء الماضي. وتتألف الحكومة الجديدة من 25 عضوا بينهم 16 وزيرا وتسعة وزراء ولايات.

وتواجه حكومة شريف عددا من التحديات من بينها زيادة من يوصفون بالمتشددين، والعنف الطائفي والنقص المزمن في الطاقة، والاقتصاد شبه المنهار، والعلاقات المتوترة مع واشنطن الحليف الرئيسي لبلاده، ومهمة بناء علاقات مع الهند التي تعد العدو اللدود لبلده.

يذكر أن شريف -الذي أطيح به في انقلاب أبيض عام 1999- فاز مؤخرا بعدد كاف من مقاعد البرلمان، يؤهله للعمل دون الحاجة إلى تشكيل حكومة ائتلافية.

وكانت الانتخابات قد جرت بباكستان في الحادي عشر من الشهر المنصرم، وفاز فيها حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية جناح نواز شريف.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أكدت النتائج الجزئية الرسمية التي نُشرت الثلاثاء فوز حزب رئيس وزراء باكستان السابق نواز شريف في انتخابات السبت الماضي. وأظهرت النتائج التي أعلنتها مفوضية الانتخابات حصول رابطة مسلمي باكستان على 123 مقعداً من بين 254 مقعداً تم الإعلان عنها حتى الآن.

أعلنت حركة إنصاف بزعامة نجم الكريكت الباكستاني السابق عمران خان الذي فاز بالانتخابات الإقليمية في معقل حركة طالبان، أنه بادر بمشاورات لمفاوضات سلام مع الحركة. يأتي ذلك بعد يوم من إعراب رئيس الوزراء الباكستاني المقبل نواز شريف انفتاحه على محادثات مع طالبان.

يتأهب البرلمان الباكستاني في وقت لاحق اليوم لانتخاب زعيم الأغلبية نواز شريف رئيسًا للوزراء تمهيدًا لتشكيل حكومة جديدة يتوقع المراقبون أن تواجه تحديات جمة على الصعيدين المحلي والدولي.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة