عشرات القتلى بحريق بمسلخ دواجن صيني

قتل 113 شخصا على الأقل في حريق اندلع بمصنع لتجهيز الدواجن في إقليم جيلين شمالي شرقي الصين اليوم الاثنين في وقت لا يزال عدد آخر في عداد المفقودين جراء الكارثة التي لم يعرف سببها بعد.

وقالت حكومة الإقليم إن الحريق شبّ نحو الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي ( 22:00 بتوقيت غرينتش) في مسلخ بشركة "جيلين بايوان" للدواجن في بلدة ميشازي قرب معبد.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" أن أكثر من 300 عامل كانوا موجودين في المسلخ عندما شب الحريق، وتحدث الموظفون عن سماع صوت فرقعة مفاجئة ثم رؤية دخان أسود.

وقالت الوكالة إن نحو 100 عامل تمكنوا من الفرار من المسلخ الذي كانت بوابته مغلقة عندما وقع الحريق، مشيرة إلى أن التصميم الداخلي المعقد للمبنى الذي نشب فيه الحريق وضيقَ المخارج زادا من صعوبات عملية الإنقاذ.

وقالت شينخوا إنه لم يعرف بعد عدد الأشخاص المحاصرين بالداخل على وجه الدقة وأيضا سبب اندلاع الحريق.

وأفادت حكومة إقليم جيلين بأن 54 شخصا أصيبوا ونقلوا إلى المستشفيات، بينما لجأ السكان إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم من الحريق وارتفاع عدد الضحايا.

يذكر أن جيلين هو إقليم زراعي بالدرجة الأولى وينتج الذرة وفول الصويا، وللصين سجل سيئ في مجال السلامة من الحرائق وغالبا ما تكون مخارج النجاة من الحريق مغلقة أو مسدودة ويمكن بسهولة تفادي المعايير بتقديم رشى للمسؤولين الفاسدين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر رسمية صينية إن حصيلة قتلى الحريق الذي شب في مستشفى في مقاطعة جيلين شمال الصين مساء اليوم ارتفع إلى 33 قتيلا.

دفن 59 شخصا على الأقل تحت الصخور جراء انهيار أرضي وقع في جنوب غرب الصين الجمعة، كما لقي 25 شخصا مصرعهم وأصيب العشرات إثر حريق بحافلة في غرب البلاد.

لقي 25 عاملا صينيا مصارعهم بحريق في منجم للفحم وسط البلاد, وحوصر ثلاثة آخرون, وذلك في أحدث كارثة تلحق بصناعة التعدين التي توصف بأنها الأخطر في العالم. وكان آخر الحوادث قد وقع في نوفمبر/تشرين الثاني, حيث قتل 104 أشخاص.

المزيد من حرائق
الأكثر قراءة