محاكمة المتهمين بقتل جندي بريطاني بنوفمبر

حددت محكمة بريطانية 18 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل موعدا لعقد محاكمة المتهمين بقتل جندي بريطاني في وضح النهار بإحدى ضواحي العاصمة لندن.

ويواجه مايكل إديبولاجو (28 عاما) ومايكل إديبووالي (22 عاما) اتهاما بقتل الجندي لي ريجبي قرب ثكنته العسكرية بمدينة وولتش في 22 مايو/أيار الماضي، كما اتهم أديبوالي بحيازة سلاح ناري.

وظهر المتهمان في المحكمة اليوم الجمعة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من داخل سجن بيلمارش، ولم يتحدث أي منهما سوى بتأكيد اسمه أثناء جلسة الاستماع القصيرة.

ومن الواضح أن أديبولاجو لا يزال يعاني من الإصابة التي كانت لحقت بذراعه، حيث تعرض المتهمان لإصابات أثناء عملية الاعتقال جراء إطلاق الشرطة النار عليهما.

وكانت وزارة الخارجية البريطانية قد أكدت في 22 مايو/أيار الماضي أن المشتبه به الرئيسي بقتل الجندي البريطاني في لندن كان قد اعتقل في كينيا عام 2010.

وقالت وكالة رويترز إن هذا الإقرار الحكومي يضع مزيدا من الضغوط على استخبارات الشرطة البريطانية التي كانت على علم باعتقال أديبولاجو للاشتباه في محاولته الانضمام إلى المقاتلين الإسلاميين في الصومال المجاورة.

ورغم أن الحكومة الكينية أنكرت أن أديبولاجو قد زار هذا البلد، نشرت صحف بريطانية صورة للمشتبه به وهو يقف أمام محكمة كينية مع مجموعة قالت وسائل إعلام كينية إنهم متهمون بالسعي للتدريب مع جماعات على صلة بـحركة الشباب المجاهدين الصومالية.

من جهته أكد مصدر في مكافحة الإرهاب بكينيا لأسوشيتد برس أن أديبولاجو كان يستعد للانضمام لمقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة عندما اعتقل عام 2010، مشددا على أنه رحل لاحقا، في حين أن المتحدث باسم الحكومة قال إنه اعتقل تحت اسم مختلف وسُلم إلى السلطات البريطانية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يمثل المشتبه فيه الثاني في قتل جندي بريطاني في لندن الشهر الماضي غدا الاثنين أمام القضاء بعدما وجهت له الشرطة البريطانية الاتهام أمس السبت.

2/6/2013

مثل اليوم مايكل أديبولي المتهم بقتل جندي بريطاني بأحد شوارع العاصمة الأسبوع الماضي، وهو مقيد اليدين، أمام محكمة في لندن اليوم الخميس، بعد أن وجهت له مساء أمس تهمة قتل الجندي لي ريجبي (25) عاما.

30/5/2013

اعتقلت الشرطة البريطانية أمس الاثنين في لندن رجلا يُعد المشتبه به العاشر ضمن التحقيق في قضية قتل الجندي لي ريغبي، بينما نظمت مسيرتان بلندن: إحداهما لمناصري اليمين البريطاني أمام مقر رئاسة الوزراء تنديدا بعملية القتل، والأخرى مناهضة للعنصرية في بريطانيا.

28/5/2013
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة