الشيوخ يقر إصلاح قانون الهجرة وأوباما يشيد

أقر مجلس الشيوخ الأميركي الخميس -بعد معركة تشريعية استمرت عدة أشهر- أول إصلاح لقانون الهجرة منذ ربع قرن، مما يتيح لملايين المهاجرين غير الشرعيين، وغالبيتهم من المكسيكيين تسوية أوضاعهم.

وبأغلبية 68 صوتا مقابل 32، أقر المجلس هذا النص التاريخي الذي لا يزال بحاجة لمواءمته خلال الأشهر المقبلة مع النسخة التي يعمل مجلس النواب على إقرارها، كي يقر القانون ويصدره الرئيس باراك أوباما الذي يعتبر من أبرز داعميه. 

وقد أعرب أوباما، الذي يعد من أبرز داعمي القانون، عن شكره لمجلس الشيوخ لإقراره القانون، وقال "إن الأمر متروك الآن لمجلس النواب كي يفعل الشيء نفسه".

وفور إقرار النص، ارتفعت في المجلس أصوات مجموعة من الناشطين الشبان الداعمين لهذا الإصلاح وقد هتف هؤلاء "نعم نستطيع"، في استعارة لشعار حملة أوباما الانتخابية الأولى في 2008.

ويعتبر هذا الإصلاح وعدا قديما قطعه الرئيس أوباما على نفسه، ولكنه ظل لسنوات حبيس الأدراج بسبب الخلاف حوله في واشنطن. وقد شكلت الانتخابات الرئاسية في 2012 صدمة للحزب الجمهوري بعدما اكتشف أن 29% فقط من الناخبين المتحدرين من أصول ناطقة بالإسبانية صوتت لمرشحه مت رومني.

مظاهرة تطالب بإصلاح قانون الهجرة في شيكاغو قبيل إقراره (الفرنسية)

أصداء
وقال السناتور الجمهوري النافذ جون ماكين الذي يعتبر أحد واضعي نص الإصلاح "هل نحن لا نملك القدرة على أن نخرج من الظلمة 11 مليون شخص هم اليوم موضع استغلال ولا يتمتعون بالحماية التي توفرها لهم المواطنة؟". 

بدوره قال السناتور الديمقراطي تشارلز شومر إن هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين "هم اليوم هنا، وطردهم جميعا أمر مستحيل وغير معقول".

وأضاف "سواء أكانوا مهاجرين من أصحاب المؤهلات العالية الذين يبتكرون التكنولوجيات الحديثة أم كانوا يدا عاملة غير مؤهلة، فإن المهاجرين شكلوا على الدوام قصة النجاح الأميركية".

ويتيح نص الإصلاح -الواقع في أكثر من ألف صفحة- تشريع أوضاع نحو 11.5 مليون مهاجر غير شرعي، ويعطيهم أيضا الحق في أن ينالوا الجنسية الأميركية بعد 13 عاما على الأقل.

وينص الإصلاح القانوني أيضا على تعزيز إجراءات مراقبة الحدود الجنوبية للبلاد البالغ طولها 3200 كلم تتقاسمها الولايات المتحدة مع المكسيك.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال البيت الأبيض إن السلطة التنفيذية تتعاون مع حوالي ثمانية من أعضاء مجلس الشيوخ بشأن قوانين الهجرة، ودافع عن خطة وضعها تقضي بأن يصبح المهاجرون السريون سكانا مقيمين في الولايات المتحدة بشكل قانوني في غضون ثماني سنوات.

وافق مجلس النواب الأميركي بأغلبية 216 صوتا ضد 198 على قانون للهجرة يقدم مسارا للحصول على الجنسية الأميركية للمهاجرين غير الشرعيين الذين جاؤوا إلى الولايات المتحدة قبل سن السادسة عشرة. ورحب الرئيس الأميركي باراك أوباما بالموافقة على القانون.

اعتقلت شرطة الهجرة الأميركية نحو 370 مهاجرا غير شرعي، معظمهم من المجرمين المدانين، في حملة استمرت ثلاثة أيام في عشر ولايات من الغرب الأوسط الأميركي.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة