أوباما يستهل أول جولة أفريقية بالسنغال

US President Barack Obama (R) walks off Air Force One with his daughter Sasha upon their arrival at Leopold Sedar Sengor International Airport in Dakar, Senegal, on June 26, 2013, to begin his first major tour of Africa AFP PHOTO/JIM WATSON
undefined
بدأ الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء أول جولة أفريقية منذ وصوله إلى البيت الأبيض، لكن حالة نيلسون مانديلا الصحية المتدهورة قد تسرق الأضواء من هذا البرنامج المقرر منذ زمن، إن لم تؤد إلى إلغائه.

ووصل أوباما مساء الأربعاء إلى دكار أول محطة في جولة أفريقية ستقوده لاحقا إلى جنوب أفريقيا وتنزانيا. واستقبل الرئيس السنغالي ماكي سال نظيره الأميركي باراك أوباما الذي ترافقه زوجته ميشال وابنتاه ماليا وساشا. وسيبقى أوباما في دكار حتى صباح الجمعة.

وصباح الخميس، سيعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع الرئيس السنغالي سال ثم سيتوجه إلى المحكمة العليا حيث سيلقي خطابا حول دولة القانون. وبعد الظهر، سيتوجه في رحلة عائلية إلى جزيرة غوريا قبالة سواحل دكار.

وخلال الجولة المقررة من 26 يونيو/حزيران الجاري إلى الثالث من يوليو/تموز المقبل، يزور أوباما كذلك في 29 حزيران/يونيو جوهانسبيرغ في جنوب أفريقيا ويجتمع في اليوم التالي مع الرئيس جاكوب زوما في بريتوريا. والمحطة الأخيرة من جولته في تنزانيا حيث يلتقي الرئيس جاكايا كيكواتي ويزور محطة أوبونغو الكهربائية.

لكن صحة الرئيس السابق لجنوب أفريقيا -الذي نقل إلى المستشفى قبل ثلاثة أسابيع لإصابته بالتهاب رئوي خطير- قد تطغي على هذه الجولة، إذ قالت وزيرة خارجية جنوب أفريقيا مايتي نكوان ماشيبان الثلاثاء إن أوباما لن يلتقي على الأرجح مانديلا. وأوضحت أن "الرئيس أوباما كان يود زيارة مانديلا لكنه في حالة صحية حرجة".

وباستثناء زيارة خاطفة لغانا في يوليو/تموز 2009 لم يزر أوباما أبدا أفريقيا خلال ولايته الرئاسية الأولى، مما أدى إلى خيبة أمل القارة التي فرحت بأول رئيس أسود في تاريخ الولايات المتحدة.

وإذا كان أوباما قد أعلن في 2009 من غانا أن "الدم الأفريقي يسيل في عروقي. تاريخ أسرتي يشمل المآسي والانتصارات في تاريخ أفريقيا الأوسع"، فيبدو أنه سرعان ما ابتعد عن القارة التي يتحدر منها.

لكن مستشاري الرئيس لا يزالون يدركون أن الفرص الاقتصادية وموارد الطاقة في القارة الأفريقية بدأت تستحوذ على اهتمام خصوم أول دولة عظمى في العالم، وعلى رأسهم الصين التي أصبحت في 2009 أول شريك للقارة بعد منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

ومع ذلك يبقى البلد الغائب عن جولة أوباما الأفريقية هو كينيا مسقط رأس والده، الذي يلاحَق رئيسه من المحكمة الجنائية الدولية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa : epa01791323 US President Barack Obama holds a child while participating in a maternal health program tour at LA General Hospital in Accra, Ghana 11 July 2009. President

دافع البيت الأبيض الجمعة عن جدوى الجولة الأفريقية التي سيقوم بها الرئيس الأميركي باراك أوباما في نهاية الشهر الجاري، لكنه رفض التطرق إليها من زاوية تكلفتها على دافع الضرائب، بعد معلومات صحفية صدرت عن ذلك.

Published On 15/6/2013
U.S. President Barack Obama, his wife Michelle Obama meet with Pope Benedict XVI (C) at the Vatican July 10, 2009. REUTERS/Jason Reed

توجه الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى غانا مساء الجمعة عقب اجتماعه ببابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر للمرة الأولى حيث ناشده مواصلة تذكير جميع أطراف عملية السلام في الشرق الأوسط بمسؤولياتهم لإنهاء الصراع.

Published On 10/7/2009
US President Barack Obama speaks at Ghana's Parliament in Accra on July 11, 2009. Obama said in a keynote speech that Africa's leaders must battle corruption and strengthen

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أن القارة الأفريقية تحتاج إلى مؤسسات تتسم بالشفافية، داعيا في هذا الصدد إلى محاربة الفساد فيها. وشدد في خطاب ألقاه أمام برلمان غانا على أن مستقبل أفريقيا بين يدي الأفارقة، مؤكدا أن ملامح القرن الحالي ستتشكل أيضا في أفريقيا.

Published On 11/7/2009
تصميم - باراك أوباما بلا ربطة عنق! - مرح البقاعي

الصراع الدائر بسوريا يحقق معايير التدخل الإنساني وفقاً لمسؤولية الحماية، وكون الخيارات السلمية لحماية المدنيين قد استُنفدت فإنّه من واجب المجتمع الدولي أن يبحث عن إجراءات أكثر صرامة في الوقت الذي يبدو فيه الحصول على إذن من مجلس الأمن لعمل ذلك مستحيلاً.

opinion by مرح البقاعي
Published On 19/6/2013
المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة