تركيا تحذر ألمانيا من عرقلة انضمامها لأوروبا


حذرت تركيا اليوم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أية محاولة لعرقلة فتح فصل جديد من مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي، فيما استدعت برلين السفير التركي لديها بشأن تصريحات أدلى بها وزير تركي انتقد فيها ميركل.

وقال زير الشؤون الأوروبية التركي إيجيمن باغيس إن بلاده تأمل في أن تصحح المستشارة الألمانية "الخطأ الذي ارتكبته الاثنين" وإلا سيؤدي ذلك إلى ردود فعل في بلاده، في إشارة إلى قرار مرتقب من قبل الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بمفاوضات انضمام تركيا للاتحاد.

وأضاف باغيس في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام التركية أن "تركيا ليست بلدا كأي بلد آخر"، ولا يمكن أن تقبل ما اعتبره مناورة انتخابية سهلة من جانب ميركل مع اقتراب الانتخابات التشريعية في ألمانيا.

وقد أعلن دبلوماسي تركي أن أنقرة تعتزم استدعاء السفير الألماني في أنقرة لإيضاحات تتعلق بمواقف صدرت من ألمانيا تجاه تركيا بخصوص انضمامها للاتحاد الأوروبي، وقالت مصادر تركية إن أنقرة ستطلب من السفير الألماني إيضاحات عن أسباب استدعاء السفير التركي في ألمانيا.

وكانت ألمانيا قد استعدت السفير التركي لديها على خلفية تصريحات أدلى بها وزير تركي انتقد فيها ميركل.

وأبدت ميركل مؤخرا شكوكها حيال النتائج التي يمكن أن تتوصل إليها مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، مع أنها أعلنت مطلع العام تأييدها فتح صفحة جديدة في المفاوضات.

لكن -بحسب دبلوماسيين أوروبيين- فإن ألمانيا وهولندا أصبحتا تعارضان فتح هذه الصفحة، في حمأة الانتقادات الموجهة للسلطات التركية بسبب القمع العنيف من جانب الشرطة للمظاهرات المعارضة للحكومة التي شهدتها تركيا على مدى حوالى ثلاثة أسابيع.

وإذا لم يتم التوصل إلى إجماع بين الدول الـ27 في الاتحاد الأوروبي الاثنين في بروكسل فإن المؤتمر الحكومي الذي من المقرر أن يعطي الأربعاء المقبل الضوء الأخضر لإطلاق هذه المرحلة الجديدة من المفاوضات، قد يتم إرجاؤه بحسب الدبلوماسيين الأوروبيين.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

دعت ألمانيا تركيا الأحد إلى احترام حرية التظاهر والتعبير، وإلى المساهمة في تهدئة الوضع، جاء ذلك في رسائل وجهها وزير الخارجية غيدو فسترفيله والمتحدث باسم الحكومة ستيفن شيبرت.

اتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ألمانيا -الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي- بالتردد إزاء انضمام تركيا إلى الاتحاد. وأخذ رئيس الوزراء على الحكومة الألمانية أنها أحجمت عن دعوته إلى الاحتفالات بالذكرى الخمسين لتوقيع معاهدة روما التي أقيمت في برلين.

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن التعاون التجاري والاقتصادي بين بلاده وألمانيا يزداد باستمرار، وأكد أن أنقرة تسعى لكسب دعم برلين في مسألة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. أما ميركل فأعربت عن تفضيلها للشراكة المميزة بين تركيا والاتحاد بدلا من العضوية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة