14 قتيلا في أعاصير أميركا

ارتفعت حصيلة ضحايا الأعاصير التي ضربت مناطق أميركية وخاصة أوكلاهوما إلى 14 قتيلا بينهم طفلان، وسط توقعات الخبراء بأن تتعرض السواحل الأميركية الشرقية والجنوبية لإعصار كبير. 

والولاية الأكثر تضررا بهذه الأعاصير هي أوكلاهوما، حيث قتل 11 شخصا وأصيب أكثر من 80 نتيجة الرياح العاتية. وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية إن 24 شخصا أنقذوا من مناطق عزلتها مياه الأمطار.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية بأن خمسة أعاصير ضربت أوكلاهوما سيتي أمس ووصلت سرعة الرياح فيها إلى 145 كلم في الساعة مصحوبة بتساقط كثيف للبرد. كما انقطعت الكهرباء في الولاية عن نحو 170 ألف شخص.

وألغت دائرة الأحوال الجوية حالة الإنذار من الأعاصير في أوكلاهوما، إلا أنها أبقتها إزاء الفيضانات والعواصف.

وكان إعصار مشابه ضرب مدينة مور في الولاية نفسها يوم 20 مايو/أيار الماضي مما أدى إلى مقتل 24 شخصا.

كما قتل ثلاثة آخرون في ولاية ميسوري المجاورة لأوكلاهوما جراء السيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة. ودعا حاكم الولاية جاي نيكسون السكان إلى تجنب السير أو القيادة في المناطق التي غمرتها المياه، مؤكدا أن الأوضاع لا تزال خطرة.

وتشهد الولايات المتحدة نحو 1200 إعصار سنويا، يتركز القسم الأكبر منها في ولايات الوسط الأميركي حيث السهول الشاسعة وحيث تتصادم كتل هوائية متضادة.

وأفادت وسائل إعلام أميركية بأن مقاطعات عدة شهدت عواصف شديدة أدت إلى بقاء عدة أشخاص عالقين داخل سياراتهم على الطرق السريعة.

وبدأ أمس السبت رسميا موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي، وهو خطر على الساحل الشرقي الأميركي وخليج المكسيك ومنطقة الكاريبي، يتوقع خبراء الأرصاد الجوية الأميركية أن يكون ناشطا إلى حد كبير هذه السنة.

وحسب علماء من جامعة أميركية فإن المياه حارة "بشكل غير طبيعي" في المحيط الأطلسي هذه السنة لذلك فان هناك احتمالا بنسبة 95% أن يضرب إعصار كبير السواحل الأميركية المعنية (الشرقية والجنوبية).

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لقي خمسة أشخاص مصرعهم جراء سلسلة أعاصير جديدة ضربت ولاية أوكلاهوما جنوب الولايات المتحدة الجمعة. وذكرت وسائل إعلام محلية أن أربعة أعاصير ضربت مدينة أوكلاهوما ورافقتها أمطار غزيرة، كما أدت إلى إخلاء مطار المدينة وانقطاع التيار الكهربائي عدة مرات.

يطرح الإعصار المدمر الذي ضرب ولاية أوكلاهوما الأميركية مؤخرا تساؤلات عن أسباب الأعاصير وعلاقتها بـالتغير المناخي، ومدى تزايد وقوع الكوارث الطبيعية على الأرض في المدى القريب.

قتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب العشرات بينما لا يزال سبعة آخرون في عداد المفقودين، بعدما اجتاحت نحو عشرة أعاصير شمال ووسط تكساس مساء أمس الأربعاء مخلفة وراءها دمارا كبيرا.

ضربت أعاصير قوية ولاية تكساس الأميركية مخلفةً العديد من القتلى وإصابة ما لا يقل عن مائة شخص، إضافة إلى دمار واسع في المنطقة.

المزيد من عواصف وأعاصير
الأكثر قراءة