مقتل ثلاثة جنود من الناتو بأفغانستان

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن ثلاثة من جنوده ومدنيا يعمل مع القوة الدولية للمعاونة على حفظ الأمن في أفغانستان (إيساف) قتلوا السبت في ثلاث هجمات منفصلة في شرق وجنوب البلاد.

وقالت متحدثة باسم إيساف إن جنديا ومدنيا قتلا في هجوم في شرق أفغانستان، بينما لقي جندي ثان حتفه في هجوم آخر. وأبلغ مسؤولون رويترز أن جنديا ثالثا قتل في هجوم في قندهار بجنوب أفغانستان. 

وقتل المدني وأحد الجنود الثلاثة بالرصاص، بينما لقي الجنديان الآخران حتفهما جراء انفجار قنبلتين محليتي الصنع. 

ولم تكشف إيساف عن جنسيات القتلى، غير أن الولايات المتحدة تساهم بمعظم جنود القوة الدولية في جنوب وشرق البلاد.

وتسلط الهجمات الضوء على الأخطار التي يواجهها جنود قوة إيساف التي يقودها الحلف حتى وهم يسلمون معظم المهام القتالية إلى قوات الأمن الأفغانية قبل انسحابهم المقرر في العام القادم.

وبذلك يرتفع إلى 66 عدد جنود إيساف الذين قتلوا منذ مطلع العام الحالي. وقتل ما مجموعه 26 من عناصر إيساف في مايو/أيار الماضي مقارنة بـ45 قتيلا في الشهر ذاته العام الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل خمسة جنود أميركيين تابعين لقوة (إيساف) السبت في انفجار لغم بولاية قندهار جنوبي أفغانستان، في وقت نفى فيه الرئيس حامد كرزاي أن تكون الأموال التي تلقتها حكومته من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي.آي.أيه” قد حولت لزعماء الحرب الأفغان.

أعلنت قوة المساعدة الدولية في أفغانستان “إيساف” أن اثنين من قواتها قُتلا في تحطم مروحية تابعة لها صباح اليوم الثلاثاء في إقليم نانغارهار شرق أفغانستان قرب الحدود الباكستانية، فيما أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الحادثة.

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) صباح اليوم الثلاثاء أن خمسة من أفراد قوة المساعدة الدولية لحفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) التي يقودها الحلف قتلوا في تحطم طائرة مروحية بجنوب البلاد.

قتل شخصان وجرح عشرات في انفجار سيارة ملغومة استهدفت موقعا عسكريا مشتركا بين الجيش الأفغاني وقوات (إيساف) شرقي أفغانستان، في هجوم تبنته طالبان ووصفته بأنه انتقام لإعدام عدد من أعضائها المعتقلين.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة