طائرة نجاد تهبط اضطراريا بشمال طهران

نجا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد من حادث كاد يصيب طائرة مروحية كان يستقلها رفقة فريقه بشمال العاصمة طهران، عندما كان في طريقه لتدشين مشروع مروري.

وذكر الموقع الرسمي للرئاسة الإيرانية على شبكة الإنترنت أن الطائرة هبطت اضطراريا في جبال البزر في شمال طهران، وأن الرئيس وفريقه لم يصابوا بأذى وأكملوا رحلتهم بسيارة.  

وجاء في الموقع "أن الطائرة التي كانت تقل أحمدي نجاد وعدة مسؤولين آخرين تعرضت لحادث، لكنهم لم يتعرضوا لأذى بعدما تمكن الطيار من الهبوط بالطائرة، من دون تحديد طبيعة المشكلة التي واجهتها المروحية.

وذكرت وكالة مهر للأنباء الإيرانية أن المروحية أصيبت بخلل فني أثناء تحليقها فوق مرتفعات البرز.

وكان نجاد -وفق ما أوردت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية- في طريقه لحضور مراسم تدشين مشروع  نفق مروري بشمال طهران. 

وأورد الموقع الرسمي للرئاسة أن الرئيس دشّن مشاريع عدة قبل أن يعود إلى طهران برّا.

يذكر أن ولاية أحمدي نجاد تنتهي في الثالث من أغسطس/آب 2013، وتجرى الانتخابات الرئاسية في 14 يونيو/حزيران الجاري بمشاركة ثمانية مرشحين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل سبعة أشخاص بتحطم طائرة عسكرية إيرانية قرب طهران. وتضاربت روايات وكالات الأنباء حول ما إذا كان الأمر يتعلق بطائرة شاركت بعرض جوي نظم بطهران.

جرح 46 شخصاً على الأقل إثر اندلاع النار في طائرة ركاب إيرانية روسية الصنع أثناء هبوطها في مطار مشهد شمال شرق إيران. وبدأت السلطات الإيرانية التحقيق لمعرفة أسباب الحادث.

ذكرت تقارير إعلامية إيرانية أن الرئيس محمود أحمدي نجاد كشف النقاب اليوم السبت عن أحدث طائرة مقاتلة في إطار الاحتفالات بالذكرى الـ34 للثورة الإسلامية.

كشفت السلطات الإيرانية اليوم الأحد عن هبوط طائرة أميركية صغيرة اضطراريا في مطار الأهواز في جنوب غرب البلاد منذ 20 يوما بعد أن واجهت مشاكل فنية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة