سوريون بالطائرة المصرية يطلبون اللجوء ببريطانيا

طلب خمسة ركاب سوريين كانوا على متن طائرة مصرية هبطت اضطراريا في مطار بإسكتلندا، اللجوء إلى المملكة المتحدة، وفقا لما أعلنته الشرطة الإسكتلندية الأحد.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن الشرطة قولها إن الركاب الخمسة الآتين من القاهرة بقوا في بريطانيا ولم يغادروا مع بقية ركاب الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران والتي استأنفت الأحد رحلتها باتجاه نيويورك بعد خضوعها للتفتيش وخضوع ركابها الـ326 للاستجواب.

وكانت شركة مصر للطيران قد أعلنت مساء السبت أن طائرة تابعة لها كانت متجهة إلى نيويورك هبطت اضطراريا في إسكتلندا بعد العثور على "رسالة مشبوهة" بمرحاض الطائرة تحمل تهديداً بتفجيرها، فتم توجيه الطائرة للهبوط في أقرب مطار وهو مطار "بريستويك" في إسكتلندا.

وأوضح المصدر البريطاني أن طالبي اللجوء الخمسة باتوا في عهدة وكالة الحدود البريطانية (يو. كي. بي. أي)، في حين ذكر المدير العام لشركة "مصر للطيران" أن هؤلاء الركاب سوريون.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

فتحت سلطات الأمن في أسكتلندا تحقيقا حول تهديد بتفجير طائرة تابعة لشركة مصر للطيران اضطرت أمس السبت إلى الهبوط في مطار بريستويك بعد العثور فيها على رسالة مشتبه فيها، مما دعا قوات جوية إلى مواكبة الطائرة.

أعلنت الشرطة البريطانية أن الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران -التي اضطرت أمس للهبوط بمطار غلاسكو بعد “العثور على متنها على رسالة مشبوهة”- أقلعت الأحد في اتجاه نيويورك بعد عملية تفتيش دقيقة واستجواب لركابها لم تسفر عن اكتشاف شيء مشبوه فيها.

قالت الأمم المتحدة إن نحو ربع عدد سكان سوريا البالغ 22 مليون نسمة أصبحوا إما نازحين داخل البلاد أو لاجئين خارجها، وحذرت من أن الأموال المتوفرة للتعامل مع موجات اللجوء إلى الأردن ودول الجوار الأخرى، توشك على النفاد.

المزيد من النقل والمواصلات
الأكثر قراءة