عارف ينسحب لصالح روحاني بانتخابات إيران

Iranian former Vice-President Mohammad Reza Aref waves after he registered his candidacy for the upcoming presidential election at the interior ministry in Tehran on May 10, 2013. Iran began a five-day registration period for candidates in Iran’s June 14 presidential election, with a string of conservative hopefuls in the running but with key reformists yet to come forward, media reports said. AFP PHOTO/ATTA KENARE

أعلن المرشح الإصلاحي لانتخابات الرئاسية الإيرانية محمد رضا عارف انسحابه من سباق الانتخابات لصالح المرشح الإصلاحي والمعتدل حسن روحاني، وذلك بعد يوم من انسحاب المرشح المحافظ غلام علي حداد لزيادة فرص المرشحين المحافظين.

وقال عارف في بيان على موقعه الإلكتروني إنه اتخذ قراره بعد أن تلقى رسالة من الرئيس السابق محمد خاتمي -زعيم الحركة الإصلاحية- يقول فيها إنه لن يكون من الحكمة بقاؤه بسباق الانتخابات الرئاسية المقررة الجمعة المقبلة.

وأعلن المجلس الاستشاري للإصلاحيين والمعتدلين الذي شكله خاتمي أن روحاني بات مرشح المعسكر الإصلاحي، ويحظى روحاني بدعم كل من خاتمي والرئيس المعتدل السابق هاشمي رفسنجاني.

وفي الأيام الأخيرة ضاعف القادة والناشطون الإصلاحيون الدعوات، لا سيما خلال التجمعات الانتخابية من أجل انسحاب عارف لصالح روحاني.

غلام علي حداد انسحب لزيادة فرص المحافظين (الفرنسية)

وبالأمس أعلن المرشح المحافظ غلام علي حداد انسحابه لزيادة فرص المحافظين في الفوز، دون أن يؤيد مرشحا بعينه لكنه دعا إلى فوز للمحافظين، ونصح الناس "باتخاذ القرار الصحيح لكي يفوز محافظ من الجولة الأولى أو إذا امتدت الانتخابات إلى جولة ثانية تكون المنافسة بين اثنين من المحافظين".

ويعتبر حداد عادل من المقربين للمرشد الأعلى وتربطهما علاقة نسب، لكن التقارير الإخبارية كانت تشير إلى أنه ليس من المرشحين الأوفر حظا بالفوز.

وبانسحاب هذين المرشحين يبقى ستة مرشحين في سباق الرئاسة يمثلون الأسماء التي وافق مجلس صيانة الدستور على ترشيحها للانتخابات الرئاسية، وهم علي ولايتي، ومحمد باقر قاليباف، ومحسن رضائي، وحسن روحاني، وسعيد جليلي، ومحمد غرضي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

تدخل إيران مرحلة الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 14 من الشهر الجاري وسط مستجدات متلاحقة داخل البلاد وحولها، فمن ربيع عربي يجتاح دولا في منطقتها وتوترات دولية حول برنامجها النووي، وفيروس ستكسنت، ومزاعم بفساد يستشري، إلى تهديدات إسرائيلية متكررة بقصفها.

أطلقت الجزيرة نت صفحة خاصة عن الانتخابات الرئاسية بإيران تحت عنوان "الانتخابات الإيرانية". وتتابع الانتخابات المقرر إجراؤها يوم 14 من الشهر الجاري، فترصد الأخبار وترفد القراء بالتقارير والتحليلات، كما تتناول المرشحين وبرامجهم، وتعرف القارئ بالنظام السياسي والاقتصادي.

حين انطلقت شرارة "الثورة الخضراء" في إيران، اكتشفت المعارضة أهمية مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة لتحفيز الشارع، وهو ما انتبه إليه النظام جيدا، فسارع إلى الاستيلاء على تلك المواقع، فنشب صراع محموم حولها بين الفريقين.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة