السيطرة على نصف حرائق كاليفورنيا

قال مسؤولون أميركيون اليوم الأحد إنه تم احتواء 60% تقريبا من حريق الغابات في شمال غرب لوس أنجلوس، حيث ساعدت الأحوال الجوية المواتية في السيطرة عليه.

وأفاد دان هورجون من إدارة إطفاء مقاطعة فينتورا "لدينا ما يشبه الضباب الكثيف على الساحل الذي يتحرك نحو الداخل، ودرجات حرارة أقل ونسبة رطوبة أعلى، مما ساعد رجال الإطفاء في عملهم وجعل الوضع أفضل قليلا".

وتهدد ألسنة اللهب حوالي أربعة آلاف منزل، لكن 15 منها فقط تضررت حتى صباح السبت، ولم يدمر أي مسكن.

وأدى الحريق إلى إغلاق جزء طوله 13 كيلومترا من طريق المحيط الهادئ السريع، ولكن أُعيد فتحه السبت، بيد أن طرقا أخرى بقيت مغلقة أمام حركة السير.

الجدير بالذكر أن الحرائق التهمت نحو 28 ألف فدان من الأحراش في مقاطعة فينتورا منذ بدايتها يوم الخميس الماضي، ويتوقع مسؤولون أن تتم السيطرة عليها بشكل كامل غدا الاثنين.

وعلى سبيل الاحتياط فقد جرى إخلاء قرابة مائتي منزل على طول الطريق الساحلي، وقال موقع جامعة كاليفورنيا على الإنترنت إن أوامر الإخلاء لحرم الجامعة ما زالت سارية أيضا، وألغيت كل الدروس والأنشطة في الجامعة.

وتمثل هذه الحرائق بداية قوية لموسم الحرائق في كاليفورنيا التي يتوقع خبراء الأرصاد أن تزيد مع ارتفاع درجات الحرارة والجفاف في فصل الصيف بمعظم أنحاء الغرب الأميركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استعرت نيران تدفعها الرياح على طول ساحل كاليفورنيا شمال غرب لوس أنجلوس الجمعة، مما هدد آلاف المنازل وقاعدة عسكرية، وجرى إخلاء قرابة مائتي منزل وإغلاق حرم جامعة كاليفورنيا.

تمكنت فرق الإطفاء من احتواء 30% من حرائق الغابات في شمال غرب لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية. ويهدد الحريق الذي استعر الخميس أربعة آلاف منزل، وتقول السلطات إن انخفاض درجات الحرارة وهطول الأمطار يمكن أن يقلل من تأثيراته.

شهدت الغابات في الولايات المتحدة الأميركية حرائق كثيرة على مر السنين، والتقرير التالي يرصد أشهر وأخطر تلك الحرائق.

أوكلت وكالة الفضاء الأميركية ناسا لأحد أقمارها الاصطناعية الذي يقوم برصد التغيرات في الأحوال الجوية مهمة جديدة تساعد على مكافحة حرائق الغابات في الغرب الأميركي. وبإمكان القمر إبلاغ وحدات مكافحة الحرائق بأماكن الاشتعال من ارتفاع 705 كلم فوق الأرض.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة