نيجيريا تفرج عن محتجزين في مبادرة سلام

NIG03 - -, -, NIGERIA : A grab made on May 29, 2013 from a video obtained by AFP shows the leader of the Islamist extremist group Boko Haram Abubakar Shekau, seated and dressed in camouflage with a turban, and an AK-47 at his side, claiming that Nigerian soldiers have retreated during an ongoing military offensive. The leader of Islamist extremist group Boko Haram claims in a video obtained by AFP on Tuesday that Nigerian soldiers have retreated during an ongoing military offensive while insurgents have sustained little damage. The video marks the first public comments from Boko Haram leader Abubakar Shekau since the start of a sweeping offensive by the Nigerian army on May 15 and also includes a call for foreign Islamists to join the fight in Nigeria.
undefined

أفرج الجيش النيجيري الجمعة عن 58 امرأة وطفلا كانوا محتجزين للاشتباه في علاقتهم بجماعة بوكو حرام التي تقود تمردا إسلاميا في شمال شرق البلاد، وذلك في إطار بادرة سلام تم إعلانها قبل عشرة أيام، بينما واصل الجيش اعتقال متمردين إسلاميين آخرين.

وقام الجيش بتسليم المحتجزين إلى الحكومات المحلية لإعادتهم إلى ديارهم في مبادرة تستهدف جذب المعتدلين إلى محادثات سلام، وذلك بعد أن أعلن في 21 مايو/أيار أنه سيفرج عن نساء وأطفال اعتقلوا لعلاقتهم بالتمرد وذلك في بادرة للسلام.

وجاءت هذه البادرة بعد أن أعلن زعيم بوكو حرام أبو بكر شيكاو في فيديو نشر مؤخرا أن الجماعة تحتجز نساءً وأطفالا ردا على اعتقال زوجات وأطفال أعضاء من الحركة.

وقال المحامي العام لولاية يوبي أحمد مصطفى جونيري، إنه "ستتم إعادة تأهيل المحتجزين ودمجهم في المجتمع"، في حين أعرب الملازم إيلي لازاروس عن أمله في أن يخدم الإفراج الهدف الذي تم من أجله.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن تعرض الجيش النيجيري لانتقادات شديدة في قتاله لجماعة بوكو حرام، بسبب الاعتقالات التعسفية والاعتقالات غير القانونية والإعدامات دون محاكمة.

الحملة العسكرية تجري في منطقة شبه صحراوية على حدود الكاميرون وتشاد والنيجر (الفرنسية)الحملة العسكرية تجري في منطقة شبه صحراوية على حدود الكاميرون وتشاد والنيجر (الفرنسية)

تهديد خطير
ويشن الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان أكبر هجوم لقواته بهدف القضاء على المتمردين الإسلاميين الذين تعتبرهم نيجيريا التهديد الأمني الأكثر خطرا على البلاد، في حين يقول إنه يريد التوصل إلى حل سلمي مع المقاتلين الذين يرغبون في الاستسلام.

وتأتي الحملة العسكرية -التي تجري في منطقة شبه صحراوية على حدود الكاميرون وتشاد والنيجر- في إطار أضخم جهود يقوم بها جوناثان لإنهاء قتال سقط فيه آلاف القتلى على مدى أربعة أعوام، وقالت مصادر أمن إن قوات من النيجر والكاميرون تشارك في المعارك.

في المقابل أعلن الجيش اليوم اعتقال 56 متمردا إسلاميا آخرين في إطار هجوم مستمر في المنطقة الشمالية الشرقية المضطربة من البلاد، إلا أنه لم يكشف تفاصيل أخرى عن العملية.

وجاء في بيان للجيش أن هؤلاء اعتقلوا في مواقع مختلفة لم يكشفها، مؤكدا مصادرة أسلحة من بينها عبوات منزلية الصنع.

يذكر أنه تم قطع اتصالات الهواتف الجوالة في معظم مناطق شمال شرق نيجيريا منذ بدء الهجوم في 15 مايو/أيار الحالي، كما تم تقييد الوصول إلى المناطق النائية مما جعل من المستحيل التحقق من مزاعم الجيش أو الإسلاميين.

كما رفض الجيش الكشف عن أعداد من قتلوا أو اعتقلوا منذ بدء الهجوم، إلا أن إجمالي المعتقلين كما هو وارد في البيانات العسكرية وصل إلى مائتين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

7 - Baga, -, NIGERIA : (FILES) This picture taken on April 30, 2013 shows Nigerian troops patrolling in the streets of the remote northeast town of Baga, Borno State. Nigeria's military said on May 16, 2013 that it was ready to launch air strikes against Boko Haram Islamists as several thousand troops moved to the remote northeast to retake territory seized by the insurgents. A force of "several thousand" soldiers along with fighter jets and helicopter gunships have been deployed for the offensive in Borno, Yobe and Adamawa state, he added. AFP PHOTO/PIUS UTOMI EKPEI

أعلن الجيش النيجيري اليوم الثلاثاء أن جنوده قتلوا ثلاثة من أعضاء جماعة بوكو حرام واعتقلوا 25 آخرين بعد أسبوعين من حملة يشنها الجيش على الجماعة، في حين قال الرئيس النيجيري السابق إن على بلاده أن تبحث في جذور المشكلة قبل حلها.

Published On 28/5/2013
أعمال قتل تورطت فيها الشرطة والجيش في نيجيريا ضد جماعة بوكو حرام

جددت الولايات المتحدة دعوتها السلطات النيجيرية إلى احترام حقوق الإنسان وعدم ارتكاب “أعمال وحشية” بحق المدنيين أثناء ملاحقاتها لجماعة بوكو حرام . وقد اتهمت عدد من المنظمات الحقوقية المحلية والعالمية الجيش النيجيري بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في تلك الحملة.

Published On 26/5/2013
FILES) A file picture taken on April 30, 2013 shows Joint Military Task Force (JTF) patroling the streets of the restive northeastern Nigerian town of Maiduguri, Borno State. Nigeria's military on May 20, 2013 said it had re-established control in five remote areas of the northeast where Islamist insurgents had seized territory, as it pressed on with a sweeping offensive against Boko Haram militants.

أعلن الجيش النيجيري أنه استعاد خمس مدن في ولاية بورنو بشمال شرق البلاد، وتشن القوات النيجيرية منذ الأربعاء الماضي هجوما واسع النطاق على بوكو حرام مستخدمة المقاتلات الحربية والمروحيات، كما نشرت آلاف الجنود بولايات بورنو ويوبي وأداماوا التي فرضت فيها حالة الطوارئ.

Published On 20/5/2013
حملة للجيش النيجيري في معقل بوكو حرام

دخلت الحملة العسكرية غير المسبوقة التي يشنها الجيش النيجيري ضد جماعة بوكو حرام يومها السادس، مع عرض الحكومة عفوا عن عناصر الجماعة “الذين يستسلمون”.

Published On 20/5/2013
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة