رسالتا تهديد "مسمومتان" لرئيس بلدية نيويورك

A heavily armed Boston police officer (R) and a S.W.A.T. team police officer stand guard in front of the Taj Hotel April 16, 2013 in Boston, Massachusetts, in the aftermath of two explosions that struck near the finish line of the Boston Marathon April 15. A massive probe was underway Tuesday after two bombs struck the Boston Marathon, killing at least three and wounding more than 100. Monday's blasts near the finishing line raised fears of a terrorist attack more than a decade after nearly 3,000 people were killed in suicide airliner strikes on New York, Washington and Pennsylvania on September 11, 2001. US President Barack Obama went on national television to warn against "jumping to conclusions" but a senior White House official, speaking on condition of anonymity, said such an attack was "clearly an act of terror." AFP PHOTO Stan HONDA
undefined

أعلنت إدارة شرطة نيويورك بالولايات المتحدة أمس أن رسالتين تحتويان على آثار محتملة لمادة "الرايسين" السامة أرسلت الأسبوع الماضي إلى رئيس بلدية ولاية نيويورك مايكل بلومبيرغ وإلى منظمة لمراقبة الأسلحة في البلاد.

وقالت الشرطة إن الرسالتين كانتا تحتويان على تهديدات لبلومبيرغ، وذكرتا النقاش الدائر بشأن قوانين السلاح في الولايات المتحدة.

وأضافت الشرطة أن الاختبارات الأولية على الرسالتين -اللتين فتحتا الجمعة في نيويورك والأحد في واشنطن- أشارتا إلى وجود الرايسين، وقالت إن عمال الطوارئ الذين تعاملوا مع الرسالتين ظهرت لديهم أعراض التعرض للمادة السامة، لكنها لم تظهر لدى الموظفين المدنيين في نيويورك وواشنطن الذين تعاملوا بدورهم مع الرسالتين المفتوحتين.

وأعرب رئيس بلدية نيويورك عن عزمه على مواصلة عمله في مجال مراقبة الأسلحة، مشيرا إلى أن 12 ألف شخص كانوا على وشك الموت هذا العام بسبب الأسلحة، وأن 19 ألفا أوشكوا على الانتحار.

ويحقق مكتب التحقيقات الاتحادي وإدارة شرطة نيويورك في الحادث الذي يأتي بعد أسابيع فقط من إرسال خطابات ملوثة بالرايسين إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما ومسؤولين حكوميين آخرين.

والرايسين مادة سامة قاتلة توجد في بذور الخروع، لكنها تحتاج إلى تدخل لتحويلها إلى سلاح بيولوجي، ويمكن أن تسبب الوفاة خلال 36 إلى 72 ساعة إثر التعرض لكمية صغيرة منها بقدر رأس الدبوس، ولا يوجد ترياق معروف لهذه المادة الفتاكة.

ويذكر أن بلومبيرغ هو أحد المؤسسين الرئيسيين لمنظمة "عمد ضد الأسلحة غير القانونية" التي تدير حملة إعلانات مؤيدة للسيطرة على السلاح في أنحاء الولايات المتحدة، وتستهدف أعضاء الكونغرس الذين يعارضون تشديد السيطرة على السلاح.

وقامت المنظمة بحملة مضادة لحملة "الجمعية الوطنية للبنادق" التي تمنح تبرعات سخية لأعضاء الكونغرس الذين يعارضون توسيع نطاق السيطرة على السلاح. 

وفي أبريل/نيسان الماضي، تصدى مجلس الشيوخ الأميركي لمحاولة تهدف إلى تشديد السيطرة على  السلاح على الرغم من المذبحة المروعة التي راح ضحيتها 20 تلميذا بمدرسة وستة معلمين في ولاية كونيتيكت في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ما وراء الخبر - صورة عامة 18/04/2013

تناقش الحلقة تواصل عملية الإنقاذ في موقع الانفجار الهائل الذي شهدته تكساس واستمرار التحقيقات الحثيثة لمعرفة من يقف وراء تفجيري بوسطن إضافة إلى الرسائل السامة التي وجهت واحدة منها إلى لارئيس الأميركي باراك أوباما نفسه.

Published On 22/4/2013
epa03508811 Police officers evacuate children from the Sandy Hook Elementary School in Newtown, Connecticut, USA, 14 December 2012 following a school shooting. Multiple deaths were reported in a shooting at a US elementary school in Connecticut. CBS News said 27 people were dead, including 14 children. ABC News reported 12 deaths at the Sandy Hook Elementary school in Newtown. President Barack Obama had been informed and was getting regular updates on the situation, the White House said. A person believed to be the shooter was among the dead, the Hartford Courant newspaper reported. The school principal and a school psychiatrist were also killed, CNN said. EPA/SHANNON HICKS / NEWTOWN BEE / HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

قالت مصادر طبية أميركية إن طفلا في الخامسة من عمره قتل أخته التي تصغره بثلاث سنوات أثناء لعبه ببندقية خاصة بالأطفال حصل عليها كهدية في عيد ميلاده، وأعادت القصة المأساوية مسألة عنف السلاح بالولايات المتحدة للواجهة مرة أخرى.

Published On 2/5/2013
A chemical weapons team assembles outside the Russell Senate Office Building near the Capitol Building Wednesday 04 February 2004 in Washington, to place a plastic bag into a containment barrell. All Capitol mail will be decontaminated after the poison ricin was found in the Dirksen Senate Office Building. EPA/JOE MARQUETTE

اعتقل مكتب التحقيقات الاتحادي مشتبها فيه جديدا في قضية الرسائل السامة التي تحتوي على مادة الريسين التي أُرسلت إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما وأحد أعضاء مجلس الشيوخ، حسبما ذكرت وسائل إعلام أمس السبت نقلا عن متحدثة باسم المكتب.

Published On 28/4/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة