شقيق كرزاي يخوض انتخابات الرئاسة

قال محمود كرزاي الشقيق الأصغر للرئيس الأفغاني حامد كرزاي إن شقيقهما الأكبر قيوم سيخوض انتخابات الرئاسة المقررة العام المقبل، في حين أعلن مسؤول في لجنة الانتخابات الأفغانية بداية عملية تسجيل الناخبين الجدد.

ويُحظر على حامد كرزاي دستوريا ترشيح نفسه لولاية ثالثة في انتخابات الرئاسة المقررة في الخامس من أبريل/نيسان من العام المقبل.

وقال محمود لرويترز من منزله بمدينة قندهار جنوبي أفغانستان "سيعلن قيوم ترشيح نفسه قريبا وسيمثل حركتنا السياسية"، ولم يتسن للوكالة الحصول على تعليق من قيوم أو من مكتب حامد كرزاي.

وفي السياق ذكرت لجنة الانتخابات الأفغانية أن تسجيل الناخبين بدأ صباح الأحد في 41 مركز تسجيل بجميع الولايات الأفغانية الـ34 وسيستمر حتى أسبوعين قبل بدء التصويت المقرر في الخامس من أبريل/نيسان 2014.

وقال مصدر من اللجنة لوكالة الأنباء الألمانية إن كشوف الناخبين السابقة ما زالت سارية، وتستهدف حملة التسجيل الحالية الذين لم يسجلوا في الكشوف السابقة، والعائدين حديثا من الخارج أو من بلغوا السن القانونية للتصويت حديثا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

شهدت الساعات الأولى من ثاني انتخابات برلمانية أفغانية تجرى منذ سقوط نظام حركة طالبان نهاية عام 2001، جملة من التفجيرات والهجمات على مراكز الاقتراع في مختلف أرجاء البلاد، مما أثر سلبا على إقبال الناخبين وسط قلق أممي ودولي من الوضع الأمني.

أغلقت مراكز الاقتراع بأفغانستان أبوابها بعد يوم تخللته أعمال عنف أسفرت عن مقتل وجرح عشرات الأشخاص واتهامات بالتزوير. من جهتها أشادت الحكومة الأفغانية بسلامة العملية الانتخابية، وأوضحت اللجنة المستقلة للانتخابات أن نسبة الإقبال المسجلة حتى ظهر السبت بلغت 32%.

قرر اثنان من أشقاء كرزاي طلب اللجوء إلى الولايات المتحدة، إثر بروز احتمال بخسارة كرزاي في الانتخابات الرئاسية العام الماضي، في حين نأى أفراد من الأسرة بأنفسهم ونقلوا أموالهم إلى خارج أفغانستان.

أعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي نيته عدم الترشح لولاية دستورية جديدة، وذلك بعد يوم من توقيعه مرسوما يعهد للهيئة العليا للانتخابات مهمة حل الأزمة السياسية في البلاد المتواصلة مع تزايد ملحوظ في استهداف القوات الأجنبية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة