توقيف ثلاثة بقضية قتل جندي ببريطانيا

ألقت الشرطة البريطانية القبض على ثلاثة رجال أمس السبت يشتبه بتورطهم في قتل جندي على يد رجلين كانا يرددان "شعارات إسلامية" في شارع بلندن، حسبما ذكرت الشرطة.

وقالت الشرطة إن اثنين منهم (21 و28 عاما)، ألقي القبض عليهما في مسكن بجنوب شرق العاصمة، بينما ألقي القبض على الثالث (21 عاما) بأحد شوارع لندن.

وأفادت تقارير إخبارية أن الرجال الثلاثة اعتقلوا للاشتباه في تآمرهم على قتل الجندي البريطاني لي ريجبي (25 عاما) الذي تعرض يوم الأربعاء الماضي إلى الضرب بعدة أدوات، من بينها "بلطة" جزار، حتى لقي حتفه.

وأشارت التقارير إلى ارتباط الثلاثة -الذين يحملون الجنسية البريطانية- بجماعات في نيجيريا.

وكان المشتبه بهما الرئيسيان مايكل أديبولاجو (28 عاما) ومايكل أديبووال (22 عاما) شوهدا وهما يلوحان بالسلاح ويرددان شعارات إسلامية في موقع الهجوم بضاحية ووليتش (جنوب شرق لندن)، واعتقلا بعد إصابتهما في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

واعتقل ثمانية أشخاص حتى الآن فيما يتعلق بقتل الجندي الذي حارب في أفغانستان لي ريجبي، ولم توجه اتهامات لأحد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعتقلت الشرطة البريطانية رجلين على متن رحلة للخطوط الجوية الباكستانية اليوم الجمعة للاشتباه في "تعريضهما طائرة للخطر"، وذلك بعدما رافقت طائرات مقاتلة الرحلة إلى مطار آخر غير المقرر لهبوطها.

اعتقلت الشرطة البريطانية الخميس رجلا وامرأة للاشتباه في ضلوعهما في حادث قتل جندي بريطاني بأحد شوارع شرق العاصمة لندن. في هذه الأثناء قالت وزارة الدفاع البريطانية إن الجندي -ويدعى درامر لي ريغبي- خدم في أفغانستان عام 2009.

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه توجد "دلائل قوية" على أن مقتل رجل في لندن مرتبط بالإرهاب، بينما أعلنت شرطة سكوتلنديارد أنها أطلقت النار على شخصين يشتبه بأنهما قتلا رجلا قد يكون جنديا بحي وولويش جنوب شرق لندن.

يترأس رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون اجتماعا للجنة الطوارئ, بعد مقتل شخص, يعتقد أنه جندي في هجوم بسكاكين في حي ووليتش بجنوب شرق لندن. وينتظر أن تبحث اللجنة اتخاذ تدابير أمن إضافية, بينما تتواصل التحقيقات حول الحادث.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة