منع رفسنجاني من رئاسيات إيران

منع مجلس صيانة الدستور في إيران الرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني وإسفنديار رحيم مشائي المساعد المقرب من الرئيس محمود أحمدي نجاد، من خوض انتخابات الرئاسة المقررة في 14 يونيو/حزيران المقبل.

وأوضحت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن المجلس منع رفسنجاني وإسفنديار مشائي دون إبداء أسباب، في حين وافق على قائمة تضم ثمانية مرشحين أعلنتها وزارة الداخلية بالفعل.

وينتمي المرشحون الذين قبلت ترشيحاتهم في معظمهم إلى المعسكر المحافظ، وبينهم وزير الخارجية السابق علي أكبر ولايتي (1981-1997) ورئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف وكبير المفاوضين في الملف النووي سعيد جليلي ومحسن رضائي ومحمد حداد. وتضم القائمة أيضا حسن روحاني ومحمد غرازي والإصلاحي محمد رضا عارف.

وكان مجلس صيانة الدستور قد أعلن في وقت سابق أنه سيمنع المرشحين معتلّي الصحة من الترشح، في حين طالب أعضاء محافظون في البرلمان في الأسبوع الماضي بمنع رفسنجاني ومشائي من الترشح.

يشار إلى أن رفسنجاني البالغ من العمر 78 عاما ترأس البلاد لولايتين من 1989 إلى 1997.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية عن عباس علي كدخدائي المتحدث باسم المجلس قوله "إذا كان هناك من يريد تولى منصب رفيع ولا يمكنه العمل سوى لبضع ساعات يوميا فمن الطبيعي ألا يقبل ترشيحه".

وقد أثار رفسنجاني غضب المحافظين لانتقاده قمع احتجاجات المعارضة بعد فوز أحمدي نجاد بفترة رئاسية جديدة عام 2009 في انتخابات يقول الإصلاحيون إنه تم التلاعب بها.

وبحسب رويترز، كان ترشيح رفسنجاني سيمثل تحديا كبيرا أمام المتشددين المحافظين الموالين للزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، والذين سيهيمنون في حالة غياب رفسنجاني على الانتخابات الرئاسية.

كما يشعر المحافظون بالريبة تجاه مشائي قائلين إنه لا يتبنى آراء دينية محافظة، ويسعى لتهميش حكم رجال الدين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تواترت دعوات محافظين لإقصاء الرئيس الأسبق هاشمي رفسنجاني وإسفنديار رحيم مشائي مستشار الرئيس الإيراني من لائحة المترشحين لانتخابات الرئاسة المقبلة، مما يطرح تساؤلات عما إذا كان ذلك مجرد حملة سياسية أم مقدمة لمنع معارضين محتملين للنظام من بلوغ الرئاسة.

18/5/2013

أكد ناشطون وصحفيون في إيران أن بطء خدمة الإنترنت الذي طرأ مؤخرا، وقبل أقل من شهر على الانتخابات الرئاسية، هو دليل على سعي نظام الحكم إلى تفادي موجة احتجاجات العام 2009 التي كان للشبكة العنكبوتية دور أساسي في اندلاعها.

19/5/2013

قال مجلس صيانة الدستور في إيران إنه سيرفض ترشيح المرشحين غير اللائقين صحيا، في إشارة إلى إمكانية استبعاده ترشيح الرئيس الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني، فيما أعلن كل من داود أحمدي نجاد شقيق الرئيس الإيراني، ورامين مهمانبرست المتحدث السابق باسم الخارجية انسحابهما.

20/5/2013

يقدم مجلس صيانة الدستور في إيران اليوم الثلاثاء إلى وزارة الداخلية قائمة نهائية بالمرشحين المقبولين للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 14 يونيو/حزيران القادم.

21/5/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة