واشنطن تندد بتنامي الإسلاموفوبيا بأوروبا

نددت الولايات المتحدة اليوم الاثنين بتنامي مشاعر الإسلاموفوبيا في أوروبا وآسيا، وبتزايد أعمال العنف التي تستهدف أقليات مذهبية إسلامية في دول مسلمة، كما جاء في التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأميركية بشأن الحريات الدينية في العالم.

كما نددت واشنطن في تقريرها المتعلق بالعام 2012، بالقمع الذي تتعرض له مجموعات دينية في الصين وكوريا الشمالية وفيتنام وبورما، واستمرار تصاعد المشاعر المناهضة للسامية في مصر وإيران وفنزويلا.

وذكرت وزارة الخارجية في التقرير أن "الخطاب والأفعال المعادية للمسلمين تزايدت بوضوح خاصة في أوروبا وآسيا. وأسفرت القيود الحكومية التي تتفق غالبا مع مشاعر عداء داخل المجتمع عن أعمال مناهضة للمسلمين كان لها تأثيرها على الحياة اليومية لعدد لا بأس به منهم".

ومثل العام الماضي، انتقدت الولايات المتحدة "الحكومات التي تفرض قيودا على الملابس الدينية، خاصة ارتداء الحجاب في المدارس والوظيفة العامة والأماكن العامة"، وسمّت -مثل العام الماضي- بلجيكا بسبب التشريع الذي يحظر النقاب.

غير أن وزارة الخارجية الأميركية نددت أيضا بـ"القمع" الذي تتعرض له أقليات مذهبية إسلامية في دول "ذات أغلبية سنية أو شيعية"، مشيرة إلى المملكة العربية السعودية وباكستان وإندونيسيا والبحرين، وكذلك إيران.

ومثل السنوات السابقة أفرد التقرير بشأن الحريات الدينية في العالم قسما كبيرا للصين حيث قامت الحكومة بـ"مضايقة واحتجاز وإدانة وسجن عدد من المسلمين".

وانتقدت واشنطن أيضا كوريا الشمالية وكذلك فيتنام وبورما خاصة بسبب طريقة معاملة الأقليات غير البوذية مثل المسلمين الروهينغا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

كشف أول تقرير يعرض عن حالة الإسلاموفوبيا في بلجيكا، أن ثلاثة من كل أربعة ضحايا لا يرفعون أي شكوى ضد التمييز أو العنف الذي يواجهونه، وأن النساء والشباب المسلمين الأكثر تعرضا لظاهرة التمييز والعنصرية في هذا البلد الأوروبي.

22/3/2013

حذر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو من تفشي ظاهرة “الإسلاموفوبيا” أو العداء للإسلام، ومن صعود اليمين المتطرف عبر صناديق الاقتراع في بعض الدول الأوروبية.

28/4/2012

هذا الكتاب يتناول بالبحث والتوثيق حقائق، ويعود إلى التاريخ ليثبت صحة العنوان. كراهية أو رُهاب الإسلام، أي: الإسلاموفوبيا، أضحت صناعة متكاملة استحالت مؤسسة لأطراف في الغرب، تعود عليهم بالربح المادي والمعنوي، وتساعدهم في الوصول إلى السلطة، وإن على جثامين الأبرياء وغير الأبرياء.

27/12/2012

توصلت باحثة هولندية في كتابها “الإسلاموفوبيا والتمييز” الذي عرضته أمس في المنتدى الأكاديمي بجامعة أمستردام، إلى غياب تشريعات وقوانين صارمة تهدف إلى التصدي للظواهر المعادية للإسلام واستهداف المساجد.

14/1/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة