فنزويلا ترغب في التطبيع الكامل مع واشنطن

Venezuela’s President Nicolas Maduro waves to the media after arriving for a meeting with his Uruguayan counterpart Jose Mujica at the Uruguayan presidential house in Montevideo May 7, 2013. REUTERS/Andres Stapff (URUGUAY – Tags: POLITICS)

أعلن وزير الخارجية الفنزويلي إلياس جاوا رغبة البلاد في إعادة العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة بشكل كامل، معتبرا تعيين كراكاس لقائم بأعمال رئيس بعثتها الدبلوماسية بواشنطن في الآونة الأخيرة دليلا على ذلك.

وقال جاوا في مقابلة تلفزيونية أمس الأحد إن خطوة تعيين كليكستو أورتيغا قائما بالأعمال بواشنطن يمكن أن تكون مقدمة لإعادة السفيرين. مضيفا "هذه رسالة للساسة الأميركيين حتى يفهموا رغبة فنزويلا في تطبيع العلاقات من خلال تعيين أعلى السلطات الدبلوماسية، لماذا؟ لأن الولايات المتحدة مازالت أكبر شريك تجاري لنا".

يُذكر أن الخلافات بين كراكاس وواشنطن خلال فترة حكم الرئيس الراحل هوغو شافيز التي استمرت 14 عاما جعلت كلا من البلدين بلا سفير لدى الدولة الأخرى.

وسبق للرئيس الفنزويلي الجديد نيكولاس مادورو أن أبدى رغبته في تحسين العلاقات مع واشنطن "مادامت العلاقات قائمة على الاحترام" ولكنه اتهم الولايات المتحدة بالسعي لزعزعة استقرار بلاده.

وبالتزامن مع تصريحات جاوا، أطلقت السلطات الفنزويلية سراح جنرال سابق معارض، سجن في أعقاب اتهامات بالتحريض على أعمال عنف بعد الانتخابات الرئاسية في البلاد.

وقال الجنرال المتقاعد أنطونيو ريفيرو بعد إطلاقه "الآن سأركز فقط على صحتي". لكنه لا زال متهما بالتحريض على أعمال عنف، تقول الحكومة إنها أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة العشرات، في أعقاب انتخابات 14 نيسان/أبريل الرئاسية.

ويقول معارضون إن الاتهامات جزء من حملة تشنها الحكومة على المعارضة بعد فوز مادورو في الانتخابات الرئاسية بفارق ضئيل على زعيم المعارضة إنريكي كابريليس.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رشح الرئيس الفنزويلي الجديد نيكولاس مادورو قائما جديدا بالأعمال لبعثته الدبلوماسية بواشنطن، وأرسل عرضا للحوار بعد أن هاجم الولايات المتحدة لتدخلها في نزاع بشأن انتخابه.

أعلنت فنزويلا الحداد لمدة أسبوع على رئيسها هوغو شافيز الذي سيشيع الجمعة. وبينما أعلنت الحكومة أن نائبه سيتولى الرئاسة مؤقتا, وإجراء انتخابات رئاسية خلال شهر, أثارت وفاة شافيز تعاطفا واسعا في أميركا اللاتينية, بينما قالت واشنطن إنها تأمل علاقات أفضل مع كراكاس.

رفضت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء الاتهامات التي وجهتها ضدها فنزويلا بأنها قد تكون مسؤولة عن إصابة الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بمرض السرطان، معتبرة الاتهام "أمرا عبثيا"، وذلك قبل ساعات من إعلان وفاة شافيز.

أودعت المعارضة الفنزويلية طعنا رسميا لدى المجلس الوطني الانتخابي للحصول على إعادة فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد، في وقت دعت فيه واشنطن الحكومة الفنزويلية إلى احترام حق شعبها في التجمّع السلمي وحرية التعبير.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة