كشف شبكة تجسس كورية جنوبية بأستراليا

r : Australia's Trade Minister Simon Crean (L) shakes hands with South Korea's Trade Minister Kim Jong-hoon after a meeting to launch bilateral free-trade talks in Melbourne May
undefined

كشف في أستراليا عن شبكة تجسس كورية جنوبية تحاول أن تجند موظفين عموميين كعملاء للحصول على أسرار تجارية تخص تجارة المنتجات الزراعية بحسب ما أفادت تقارير إعلامية.

وقالت صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" إن معلومات كشفت عن أن جهاز المخابرات الوطني في كوريا الجنوبية "سعى للحصول على معلومات حساسة بشأن المفاوضات التجارية بين كانبرا وسول".

وذكرت أن جهاز الاستخبارات الأمنية الأسترالية زعم أن كبير أخصائي تجارة المنتجات الزراعية الأسترالية يون كيم متورط في "التدخل الأجنبي" من قبل جواسيس كوريين وأنه "تم تجنيده بنجاح".

وشارك كيم في محادثات اتفاقية التجارة الحرة بين كوريا الجنوبية وأستراليا في أواخر عام 2009 لكنه خسر تصريحه الأمني ووظيفة مع المكتب الأسترالي للعلوم الزراعية والموارد الاقتصادية.

وظهرت التفاصيل إلى النور بعد أن قال أخصائي التجارة إن اتصالاته مع دبلوماسيين كوريين جنوبيين اجتماعية بحتة، وتقدم بطلب استئناف ضد إقالته إلى المحكمة الاتحادية.

وخلال نشرها للمعلومات بشأن هذه القضية، حددت المحكمة -التي رفعت السرية عن القضية- هوية أربعة ضباط تابعين لجهاز المخابرات الوطني في كوريا الجنوبية الذين خدموا تحت غطاء دبلوماسي في كانبرا.

وعلى الرغم من تورطهم في ما وصفه جهاز الاستخبارات الأمنية الأسترالية بأنه "أنشطة غير لائقة" تضر بمصالح أستراليا، لم يتم طرد أي جاسوس كوري جنوبي من أستراليا.

لكن وخلاف لذلك وفي محاولة للحفاظ على علاقات جيدة مع جهاز المخابرات الوطني الكوري الجنوبي اتخذ جهاز الاستخبارات الأمنية الأسترالية إجراءات قانونية لعدم الكشف عن الحادث وحماية عملاء كوريا الجنوبية.

من جهته أخرى رفض وزير الخارجية بوب كار التعليق على هذه القضية وقال للصحفيين "تمشيا مع الممارسة الطويلة في الحكم الأسترالي، لا أستطيع التعليق على مسائل الأمن أو الاستخبارات، وأعتقد أن العلاقة مع جمهورية كوريا قوية جدا، وقوية لدرجة أن هذا لن يكون له أي تأثير على ذلك".

وأضاف أن كوريا الجنوبية هي واحدة من أكبر أسواق التصدير بالنسبة لأستراليا وأنه من غير المرجح أن تتضرر العلاقات معها ومع الشركاء التجاريين.

ويعود تاريخ قضية التجسس إلى 2010 وتتعلق بالجهود التي تبذلها كوريا الجنوبية للعثور على معلومات عن تجارة المنتجات الزراعية الأسترالية منذ انطلاق المباحثات الثنائية بشأن اتفاقية التجارة الحرة في 2009.

وتعتبر كوريا الجنوبية رابع أكبر شريك تجاري لأستراليا ويبلغ حجم مبادلتهما التجارية 32 مليار دولار.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قررت أستراليا طرد دبلوماسي عراقي للاعتقاد بأنه مرتبط بوكالة المخابرات العراقية، وأنشطته لا تتناسب مع وضعه كدبلوماسي، وهو تعبير يستخدم للإشارة إلى القيام بأعمال تجسس. ويأتي ذلك بعد يومين من قرار واشنطن طرد عراقيين معتمدين لدى الأمم المتحدة بدعوى قيامهما بأنشطة تتجاوز نطاق عملهما الدبلوماسي.

Published On 8/3/2003
Photo taken November 24, 2007 shows Australian Prime Minister-elect Kevin Rudd delivering his victory speech after winning the federal elections in his hometown of Brisbane, 24 November 2007.

نفت الصين التجسس على رئيس الوزراء الأسترالي كيفين رود عبر محاولة اختراق هاتفه الجوال وحاسوبه الشخصي. جاء ذلك بعد أن نشرت صحيفة أسترالية أنباء عن قيام جواسيس صينيين بتلك المحاولة أثناء زيارة السياسي الأسترالي لبكين في أغسطس/آب الماضي.

Published On 3/4/2009
Australian Minister for Foreign Affairs Stephen Smith speaks to reporters during a joint press conference with his Singaporean counterpart George Yeo (not pictured) after the Sixth Singapore-Australia Joint Ministerial Committee Meeting in Singapore on July 27, 2009

قالت وسائل إعلام أسترالية إن وزير الدفاع ستيفن سميث ترك جهاز الحاسوب الشخصي المحمول وهاتفه المحمول في هونغ كونغ لتفادي التجسس الإلكتروني في الصين حيث سيجري محادثات دفاعية ثنائية اليوم الأربعاء.

Published On 6/6/2012
WW003 - Sydney, New South Wales, AUSTRALIA : Australian Foreign Minister Bob Carr speaks at a press conference in Sydney on March 6, 2013. Australia on March 6 admitted for the first time that a man found hanged in a Tel Aviv jail worked for the Israeli government, but stopped short of confirming he was a Mossad spy. AFP PHOTO / William WEST

اعترفت أستراليا للمرة الأولى اليوم بأن بن زيغير الذي يحمل الجنسيتين الأسترالية والإسرائيلية ووُجد مشنوقا في سجن إسرائيلي قبل عامين عمل لصالح إسرائيل وكان بالفعل جاسوسا للموساد.

Published On 6/3/2013
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة