مقتل 31 شخصا في الكونغو

UN peacekeepers inspect a vehicle approaching the city of Goma from rebel held territory north of the city, in Kanyuruchinya May 1, 2013. In forested hills in eastern Congo, rebels are honing their ambush skills to prepare to face a new United Nations force which has a mandate to go on the offensive. In the latest effort to bring peace to a region riven for years by conflict over ethnic rivalry and mineral riches, the United Nations is deploying a 3,000-strong brigade of African troops with a mission of neutralising armed groups such as M23. Picture taken May 1, 2013. To match Analysis CONGO-DEMOCRATIC/FORCE REUTERS/Jonny Hogg (DEMOCRATIC REPUBLIC OF CONGO - Tags: CIVIL UNREST MILITARY POLITICS)
undefined
 
قال الجيش الكونغولي اليوم الأربعاء إن 31 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات عنيفة، إثر هجوم لمسلحين على قاعدة عسكرية في بلدة بيني شرقي البلاد، مما يشكل تحديا لقوة الأمم المتحدة التي تتدخل الآن في المنطقة.

وقال متحدث عسكري لوكالة رويترز إن المهاجمين -وهم من إحدى عشرات الجماعات المسلحة العاملة في منطقة الغابات الكثيفة بالكونغو- خاضوا معركة استمرت ساعتين مع جنود عند مركز تجنيد تابع للجيش قرب بلدة بيني في إقليم كيفو الشمالي.

وأضاف المتحدث أن العدد المبدئي للقتلى بلغ 23 من جماعة "ماي ماي" المحلية المسلحة وخمسة مجندين وثلاثة من جنود الجيش بينهم ضابط كبير، مشيرا إلى أن الجيش تمكن من صد الهجوم.

ويستجوب الضباط أسرى أُلقي القبض عليهم من المتمردين لمعرفة من أين جاؤوا ولماذا شنوا الهجوم، حسب المتحدث.

يذكر أن الأمم المتحدة قررت في مارس/آذار الماضي نشر قوات قتالية من ثلاثة آلاف عنصر لمواجهة هجمات الجماعات المسلحة في شرق البلاد والتي تقدرها الأمم المتحدة بنحو 30 فصيلا مسلحا في إقليم كيفو.

ووصلت المجموعة الأولى من جنود القوة الدولية إلى الكونغو، لكن لم يتضح متى سيتم نشر كل القوة التي تضم جنودا من تنزانيا وجنوب أفريقيا ومالاوي.

وهذه هي المرة الأولى التي تُشكل فيها الأمم المتحدة وحدة لتقوم بمهام قتالية داخل إطار قوات حفظ السلام.

يذكر أن شرق الكونغو شهد صراعات استمرت نحو 20 عاما، إذ دارت معارك بين متمردين والجيش وقوات من الدول المجاورة بهدف السيطرة على الأراضي الغنية بالموارد المعدنية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

REUTERS/ Congolese riot police stand near the office of Congolese presidential candidate Jean Pierre Bemba in Kinshasa November 16, 2006. U.N. and European peacekeepers

تعهدت حكومة الكونغو الديمقراطية بالقضاء على حركة مسلحة جديدة في شرق البلاد وحملتها مسؤولية قتل عشرات من أفراد قوات الأمن في الحدود الشمالية للبلاد الأسبوع الماضي. وقد نشرت الحكومة جنودا وقوات شرطة في المنطقة لتعقب المسؤولين عن مقتل أفراد الشرطة.

Published On 3/11/2009
U.N. Undersecretary General for Humanitarian Affairs and Emergency Relief Coordinator John Holmes addresses a news conference in Sanaa

قالت الأمم المتحدة إنها تحقق في تقارير بمقتل المئات شمال شرق الكونغو الديمقراطية على أيدي متمردي جيش الرب الأوغندي في فبراير/شباط. من جهتها أكدت منظمة هيومان رايتس ووتش أن جيش الرب قتل 321 شخصا بتلك المنطقة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

Published On 3/5/2010
REUTERS / Artisanal miners dig in an open-pit mine outside the southern Democratic Republic of Congo copper town of Lubumbashi in this February 3, 2006 file photo. Poor men and women in

قالت محطة إذاعية تدعمها الأمم المتحدة مساء الأربعاء إن أكثر من ستين عاملا لقوا حتفهم عندما انهار نفق بمنجم كانوا يعملون به في منطقة نائية بشمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

Published On 16/8/2012
المزيد من دولي
الأكثر قراءة