محادثات جديدة بشأن نووي إيران

Iran's Chief negotiator Saeed Jalili (R) and European Union Foreign Policy chief Catherine Ashton stand for a photograph before talks in Almaty April 5, 2013. World powers will urge Iran on Friday to accept their offer to ease some economic sanctions if it stops its most sensitive nuclear work, in talks aimed at easing tensions that threaten to boil over into war. REUTERS/Shamil Zhumatov (KAZAKHSTAN - Tags: POLITICS)
undefined
تعقد اليوم جولة جديدة من محادثات الملف النووي الإيراني في مدينة إسطنبول التركية حيث تلتقي وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين سعيد جليلي للمرة الاولى منذ المحادثات الفاشلة في إطار مجموعة 5+1 في كزاخستان في أبريل/نيسان الماضي.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية عباس عراقجي إن إيران تأمل في تحقيق تقدم في المفاوضات حول ملفها النووي خلال محادثات إسطنبول.

وانتهت الجولة الاخيرة من المحادثات مع مجموعة 5+1 في المآتا في كزاخستان مطلع أبريل/ نيسان الماضي بتصريح آشتون أن الطرفين ما زالا "شديدي التباعد" رغم تقديم المجموعة الدولية صيغة معدلة لعرض سابق.

وفي فيينا ستحث الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال اجتماع لها المسؤولين الإيرانيين للحصول على إذن بالدخول إلى مواقع والحصول على وثائق ومقابلة علماء في إطار البرنامج النووي الإيراني الذي يشتبه الغرب في إخفائه شقا عسكريا، وهو ما تنفيه إيران وتقول إنه لأغراض سلمية فقط.

وفي المقابل تؤكد الوكالة الذرية وجود إثباتات "عامة ذات مصداقية" على إقدام علماء إيرانيين حتى العام 2003، وربما بعده كذلك، على إجراء أبحاث حول تطوير قنبلة نووية.

واجتماعا إسطنبول وفيينا يمثلان مسارين دبلوماسيين مختلفين، إلا أنهما مرتبطان لأنهما يركزان على الشكوك في سعي إيران لامتلاك قدرة على تصنيع أسلحة نووية متسترة وراء تصريحات بأن برنامجها النووي له أهداف مدنية.

ويقول محللون ودبلوماسيون إن أي تحرك في النزاع المستمر منذ عقد سينتظر على الأرجح إلى ما بعد انتخابات الرئاسة المقررة في 14يونيو/حزيران، ويصعب التكهن بالفائز بها.

وتجري الوكالة عمليات تفتيش دورية للمنشآت النووية الايرانية المعلنة، بينما تنفى طهران بشكل قاطع السعي في الحاضر أو في الماضي لحيازة أسلحة نووية وتؤكد أنها ليست ملزمة بإجازة الدخول إلى أي موقع آخر.

وتؤكد إيران أن معلومات الوكالة الدولية تستند إلى معلومات استخباراتية خاطئة من وكالات أجنبية على غرار وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وجهاز الموساد الإسرائيلي، وتشكو من عدم اطلاعها على تلك المعلومات.

يُذكر أنه منذ نشر تقرير مهم للوكالة الدولية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 جرت تسع جولات مفاوضات لم تفض إلى نتيجة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa03474209 (FILE) A file picture dated 21 August 2010 shows a general view of the Iranian nuclear power plant in Bushehr, southern Iran. Media reports that in a International Atomic Energy Agency (IAEA) report released on 16 November 2012 they state that Iran's only nuclear power plant at Bushehr has been shut down since mid-October. EPA/ABEDIN TAHERKENAREH

كشفت صحيفة أميركية الجمعة عن تطمينات عملية قدمتها واشنطن لتل أبيب بشأن تطويرها قنبلة قادرة على تدمير مفاعل “فوردو” النووي الإيراني للحيلولة دون إقدام إسرائيل على عمل أحادي ضد برنامج طهران النووي الذي تستضيف تركيا مباحثات أوروبية إيرانية بشأنه قريبا.

Published On 3/5/2013
afp : Pakistani nuclear scientist Abdul Qadeer Khan waves at his residence after a court verdict in Islamabad on February 6, 2009. A Pakistani court order on February 6 ruled that

استبعد عبد القدير خان -الذي يوصف بأنه أبو البرنامج النووي الباكستاني- اقتراب إيران من إنتاج أسلحة نووية، وقال إن الحديث عن ذلك مجرد دعاية غربية.

Published On 10/5/2013
REUTERS/ Former Iranian President Akbar Hashemi Rafsanjani attends an official meeting with Iraqi President Jalal Talabani in Tehran November 28, 2006. REUTERS/Morteza Nikoubazl

دخل الرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني إلى مقر وزارة الداخلية الإيرانية لتسجيل اسمه مرشحا لرئاسة الجمهورية، وذلك بعدما سجل كبير المفاوضين بشأن البرنامج النووي الإيراني سعيد جليلي اليوم السبت اسمه على لائحة المرشحين للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم 14 يونيو/حزيران القادم.

Published On 11/5/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة