جنرال صيني: جزيرة أوكيناوا ليست يابانية

قالت الصين على لسان أحد جنرالاتها إن جزر ريوكيو التي تضم جزيرة أوكيناوا وقواعدها العسكرية الأميركية، "ليست ملكا لليابان". يأتي ذلك وسط تصاعد النزاع على الأراضي بين القوتين الآسيويتين.

وصرح الجنرال ليو يوان بأن الجزر تربطها علاقة تاريخية بالسلالات الإمبراطورية الصينية، لكنه أضاف أن هذه العلاقات لا تعني بالضرورة أنها جزء من الصين، وقال "لكن يمكننا أن نكون متأكدين من نقطة واحدة هي أن جزر ريوكيو ليست ملكا لليابان".

وخاطب الجنرال الصيني اليابان قائلا "إذا كانت جزر ريوكيو ليست ملكا لك، كيف يمكنك أن تتحدثي عن جزر ديايو؟"، وهو الاسم الذي تطلقه بكين على الجزر بينما تسميها طوكيو "سنكاكو". 

ونشرت تصريحات الجنرال الصيني في موقع الصين الإخباري أمس، بعدما نشرت كبرى الصحف الصينية الأسبوع الماضي دعوة إلى إعادة النظر في سيادة طوكيو على تلك الجزر.

ويدور خلاف بين اليابان والصين حول الجزر غير المأهولة والواقعة في بحر الصين الشمالي. وتصاعد الخلاف العام الماضي بعدما اشترت اليابان جزرا في تلك السلسلة لم تكن تملكها في السابق، مما أثار غضب الصين وأطلق احتجاجات معادية لليابان في المدن الصينية.

وعادة تدخل السفن الصينية المياه المحيطة بتلك الجزر، وحلقت مقاتلات يابانية لمنع طائرات صينية من التحليق فوق المنطقة، مما أثار مخاوف من اندلاع نزاع مسلح بين البلدين.

وتقول طوكيو إن الجزر جزء من أراضيها، وفي العام 2012 أقر مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع تعديلا قانونيا تؤكد فيه الولايات المتحدة دعمها لحليفتها اليابان في نزاعها مع الصين على الجزر. 

يذكر أن واشنطن سلمت جزيرة أوكيناوا (جنوب اليابان) لطوكيو عام 1972، لكنها أبقت -بموجب معاهدة بين البلدين- على قوات أميركية فيها.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلن وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل الاثنين أن معاهدة الدفاع المشترك مع واليابان تغطي جزر سينكاكو المتنازع عليها بين بكين وطوكيو، وذلك بعد عودة التوتر بينهما حول هذه الجزر.

قالت الصين الأربعاء إن ما وصفتها بالتصرفات الاستفزازية لن تثنيها عن الدفاع عن أراضيها، وذلك بعد أن أعلنت اليابان أنها ستجري تدريبات عسكرية مع الولايات المتحدة، وسط توتر بين بكين وطوكيو بشأن جزر سينكاكو المتنازع عليها.

قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أمس الجمعة إن بلاده لا يمكنها التسامح ولكنها ستتعامل “بأسلوب هادئ” مع قضية جزر بحر الصين الشرقي التي تسيطر عليها طوكيو وتطالب بها بكين، وذلك بعد أسبوع من توغل جديد للسفن الصينية بالمياه الإقليمية لهذه الجزر.

قال أمين عام اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي الصيني شي بينغ عقب لقائه مبعوثا يابانيا، إن موقف بلاده واضح بشأن الجزر المتنازع عليها، ودعا طوكيو إلى حل المشكلة عن طريق الحوار. ومن جهته تعهد المبعوث بإجراء محادثات واسعة مع بكين لنزع فتيل الصراع.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة