العقوبات أخرت برنامج بيونغ يانغ النووي

UN Security Council members vote to adopt sanctions against North Korea at the United Nations headquarters in New York, March 7, 2013. North Korea threatened a "pre-emptive" nuclear strike against the United States and any other aggressors as the UN Security Council prepared to adopt tough sanctions against the isolated state. AFP PHOTO/EMMANUEL DUNAND
undefined

خلصت لجنة جمعت خبراء للأمم المتحدة -في تقرير سري لها- إلى أن العقوبات المالية الصارمة وحظر السلاح والقيود الدولية الأخرى، أخّرت برنامج كوريا الشمالية لاكتساب أسلحة نووية، بينما أكد مسؤول أمريكي كبير أن بيونغ يانغ ليس لديها القدرة على تطوير رأس حربي نووي يمكن أن يتناسب مع الصواريخ.

ويأتي أحدث تقرير سنوي من قبل مجموعة مراقبة العقوبات الأممية في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة إلى إقناع الصين بأن تطبيق العقوبات الاقتصادية ضد جارتها كوريا الشمالية، يعد أمرا حاسما لوقف برنامج بيونغ يانغ النووي.

وأوضح التقرير المُؤلف من 52 صفحة أن "فرض العقوبات لم يوقف بيونغ يانغ من تطوير البرامج النووية وبرامج الصواريخ الذاتية الدفع" إلا أنه أخّر كثيرا الجدول الزمني لكوريا الشمالية، ومنعها من خلال العقوبات المالية وحظر تجارة السلاح التمويل المهم الذي كان يمكن استخدامه في تغذية أنشطتها المحظورة، من توسعة نشاطها النووي.

ويغطي التقرير الفترة التي امتدت قبل مارس/ آذار الماضي وفق دبلوماسيين، حيث إنه مازالت تأثيرات العقوبات التي تم فرضها لاحقا من قبل الأمم المتحدة غير معلومة.

دور رئيسي
كما بيّن فريق الخبراء الأممي أن الصين حليفة كوريا الشمالية الرئيسية وشريكها التجاري، لا تزال تلعب دورا رئيسيا في عدم تمكين بيونغ يانغ من الالتفاف على العقوبات المفروضة عليها، إلا أنه لم تتم مناقشة هذا الأمر بشكل صريح في تقرير الفريق.

‪(‬  مسؤول: بيونغ يانغ لم تطور إلى الآن رأسا حربيا نوويا صغيرا يتناسب مع صاروخ‪(‬  مسؤول: بيونغ يانغ لم تطور إلى الآن رأسا حربيا نوويا صغيرا يتناسب مع صاروخ

وأوصت لجنة عقوبات كوريا الشمالية المنبثقة عن مجلس الأمن الدولي في تقريرها أيضا بفرض عقوبات على ثلاثة كيانات كورية شمالية و12 فردا.

والأفراد المستهدفون هم تسعة من مواطني كوريا الشمالية ورجل من كزاخستان ورجلان من أوكرانيا، أوقفوا جميعا  بسبب صلاتهم بصفقات تهريب أسلحة.

يأتي ذلك فيما قال مسؤول أميركي كبير اليوم الأربعاء إن بيونغ يانغ لم تطور إلى الآن رأسا حربيا نوويا صغيرا يتوافق مع صاروخ، وهو ما يتناقض مع تقرير أخير للاستخبارات الأميركية العسكرية.

وأوضح المسؤول -الذي رفض الكشف عن اسمه- أنه لا يعتقد أن بيونغ يانغ قادرة على تصغير الرؤوس الحربية النووية ووضعها على رأس صاروخ "كما أعتقد أنها غير قادرة على وضع القطع مع بعضها البعض".

وجاءت هذه التصريحات لتنفي تقريرا استخباراتيا أميركيا سابقا بيّن أن كوريا الشمالية نجحت في تصغير رؤوسها الحربية النووية.

يُذكر أن وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) قد أعربت في وقت سابق من الشهر الحالي عن اعتقادها بأن كوريا الشمالية لا تزال تواصل جهودها لتطوير قدراتها لوضع رؤوس نووية على صواريخها البالستية، وقالت إن ذلك يتوافق مع أهدافها لضرب الأراضي الأميركية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

The inter-Korean industrial park in the North Korean border city of Kaesong is seen in this picture taken from the South Korean observation post near the demilitarised zone separating the two Koreas in Paju in this August 11, 2010 file photo. North Korea threatened on March 30, 2013 to shut down the industrial zone it operates jointly with South Korea over perceived insults that the complex is only being kept running to raise money for the impoverished state. "If the puppet traitor group continues to mention the fact Kaesong industrial zone is being kept operating and damages our dignity, it will be mercilessly shut off and shut down," the North's KCNA news agency quoted an agency that operates the factory park just miles north of the rivals' armed border as saying. REUTERS/Jo Yong-Hak/Files (SOUTH KOREA - Tags: MILITARY POLITICS)

أعلنت كوريا الشمالية اليوم الجمعة رفضها اقتراحا جنوبيا يدعو لحوار بين البلدين بشأن مجمع كايسونغ الصناعي الذي أغلقته بيونغ يانغ مطلع الشهر الجاري، وحذرت باتخاذ إجراء حاسم في هذا المجال، في حين أكد الأمين العام للأمم المتحدة دعمه الحوار بين الكوريتين.

Published On 26/4/2013
This file photo taken on April 15, 2012 shows a military vehicle carrying what is believed to be a Taepodong-class missile Intermediary Range Ballistic Missile (IRBM), about 20 meters long, during a military parade to mark the 100 birth of the country's founder Kim Il-Sung in Pyongyang. North Korea said on January 24, 2013 it planned to carry out a nuclear test and more rocket launches aimed at its "arch-enemy" the United States in response to tightened UN sanctions, but offered no timeframe

رفضت الولايات المتحدة بحزم اليوم الثلاثاء طلب كوريا الشمالية الاعتراف بها كدولة مسلحة نوويا، وذلك بعد ساعات من مطالبة بيونغ يانغ بالتعامل معها كدولة نووية.

Published On 23/4/2013
An excavator moves past U.S. Army Patriot missile air defence artillery batteries at U.S. Osan air base in Osan, south of Seoul April 5, 2013. North Korea has placed two of its intermediate range missiles on mobile launchers and hidden them on the east coast of the country in a move that could threaten Japan or U.S. Pacific bases, South Korean media reported on Friday. The North has said nuclear conflict could break out at any time on the Korean peninsula in a month-long war of words that has prompted the United States to move military assets into the region. REUTERS/Lee Jae-Won (SOUTH KOREA - Tags: MILITARY POLITICS)

ذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية أن كوريا الشمالية نقلت منصتين لإطلاق صواريخ قصيرة المدى إلى ساحلها الشرقي، بعد تحركات عسكرية مماثلة في أبريل/نيسان الجاري. وكانت بيونغ يانغ قد هددت بحرب نووية عقب مناورات لسول مع واشنطن أعقبت تجربة نووية ثالثة لها.

Published On 21/4/2013
: US Secretary of Defense Chuck Hagel greets UN Secretary-General Ban Ki-moon as he arrives for meetings at the Pentagon April 18, 2013 in Arlington, Virginia. AFP PHOTO/Brendan SMIALOWSKI

زار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وبحث مع مسؤولين أميركيين الأزمة في كوريا الشمالية، بينما يزور مبعوث صيني واشنطن ويزور مسؤول كوري جنوبي الصين واليابان في هذا الإطار أيضا.

Published On 19/4/2013
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة