الجنائية تفتح تحقيقا أوليا بشأن أسطول الحرية

picture shows an undated image taken from the Free Gaza Movement website on May 28, 2010 of the Turkish ship Mavi Marmara taking part in the "Freedom Flotilla" headed
undefined

قالت مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا الثلاثاء إن مكتبها فتح تحقيقا أوليا في الغارة الدموية التي شنتها إسرائيل على أسطول الحرية الذي كان يحمل مساعدات إلى غزة في 2010، ويحاول كسر الحصار الذي تفرضه عليها إسرائيل.

وقالت بنسودا في بيان صدر عن المحكمة التي مقرها في لاهاي "سيجري مكتبي تحقيقا أوليا للتأكد من وجود معايير لفتح تحقيق" في الهجوم.

وأوضحت أنها تسلمت القضية من حكومة جزر القمر، وهي دولة موقعة على معاهدة روما التي أنشئت بموجبها المحكمة الجنائية الدولية، كما أنها أيضا الدولة التي سجلت فيها السفينة مافي مرمرة التي كانت ضمن أسطول الحرية الذي يحمل مساعدات إنسانية إلى غزة.

وطلبت جزر القمر من المدعية فتح تحقيق في جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، بينها قتل وتعذيب وأعمال غير إنسانية.

وأضافت بنسودا "سأعلن قراري في الوقت المناسب بعد تحليل معمق لمجمل المعلومات المتوافرة".

وفي 31 مايو/أيار 2010، تعرضت السفينة مافي مرمرة وخمس سفن أخرى لهجوم من قبل كوماندوس إسرائيلي عندما كانت تحاول التوجه إلى قطاع غزة الواقع تحت حصار إسرائيلي، وعلى متنها مواد غذائية وأدوية.

وقتل تسعة أتراك في الهجوم، مما أثار أزمة دبلوماسية بين تركيا وإسرائيل اللتين كانتا حليفتين آنذاك.

وفي سبتمبر/أيلول 2011، اعتبر تحقيق للأمم المتحدة أن هذا التدخل العسكري الإسرائيلي "مفرط" وغير معقول، لكنه اعتبر أن الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة قانوني.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Turkish human-rights pose late on May 30, 2010, hours before the Israeli Navy attack on the Turkish aid boat "Mavi Marmara." The vessel was one of six ships in a fleet bound for Gaza with 10,000 tons of aid supplies that were stormed by Israeli navy commandoes in a deadly operation before dawn on May 31.

وافقت محكمة تركية الاثنين على توجيه اتهامات تطالب بإصدار أحكام بالسجن مدى الحياة على أربعة من القادة العسكريين الإسرائيليين السابقين، متورطين في مقتل تسعة أتراك على متن سفينة مساعدات كانت في طريقها إلى غزة عام 2010.

Published On 28/5/2012
Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu delivers a speech during the 5th Annual International Conference: Security Challenges of the 21st Century, at the Tel Aviv University on May 29, 2012. AFP PHOTO / JACK GUEZ

وجه مراقب الدولة بإسرائيل انتقادات قاسية لصناعة القرار السياسي بالتعامل بقضية العدوان على السفينة مرمرة التي تحركت لكسر حصار غزة عام 2010. وأثار التقرير غضبا في أوساط الرأي العام والمعارضة سيما أن الحادث ضرب العلاقات مع تركيا.

Published On 13/6/2012
picture shows an undated image taken from the Free Gaza Movement website on May 28, 2010 of the Turkish ship Mavi Marmara taking part in the "Freedom Flotilla" headed

حذر تقرير إسرائيلي من إمكانية تعرض قادة سياسيين وعسكريين إسرائيليين لملاحقات قضائية في حال ارتكب الجنود جرائم حرب. والتقرير صدر عن لجنة شكلتها الحكومة الإسرائيلية في يوليو 2010 للنظر في شرعية الهجوم الإسرائيلي في 31 مايو/أيار 2010 على السفينة التركية مافي مرمرة.

Published On 7/2/2013
epa02507015 Thousands of Turkish protestors greets from harbour and boats the Mavi Marmara ship as it returns to Istanbul after Israel's deadly raid on an aid flotilla bound for Gaza Strip on 31 May, in Istanbul, Turkey on 26 December 2010. Israeli commandos on 31 May 2010 stormed six ships carrying hundreds of pro-Palestinian activists on an aid mission to the blockaded Gaza Strip, killing at least 10 people and wounding dozens after encountering unexpected resistance as the forces boarded the vessels. EPA/STRINGER TURKEY OUT

أعلن المتضامنون الأتراك الذين يقاضون إسرائيل على هجوم بحريتها على سفينة مافي مرمرا عام 2010 أنهم ماضون في دعواهم رغم اعتذار إسرائيل عن الهجوم.

Published On 8/4/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة