تحطم مقاتلة تركية قرب حدود سوريا

تحطمت طائرة تركية مقاتلة من طراز "أف16" قرب مدينة العثمانية في جنوبي البلاد على بعد نحو خمسين كلم من الحدود السورية, في حادث رجحت مصادر عسكرية تركية أن يكون عارضا.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن هيئة الأركان العامة للجيش أن الاتصال مع المقاتلة -التي انطلقت من منطقة مرزيفون- انقطع في محافظة العثمانية الجنوبية. وأوضحت أن الاتصال انقطع بعدما سمع الطيار يعلن أنه سيقفز من الطائرة بالمظلة. وذكر بيان عسكري أن عمليات البحث والإنقاذ بدأت على الفور.

ولم تعرف على الفور أسباب الحادث، الذي وقع بعد يومين على هجوم مزدوج في مدينة الريحانية القريبة من الحدود السورية، وأسفر عن 48 قتيلا وعشرات الجرحى.

يشار إلى أن سوريا أسقطت في يونيو/حزيران الماضي طائرة استطلاع تركية من طراز "أف4" قرب سواحلها, وبررت ذلك بأنه جاء دفاعا عن النفس, دون أن تعلم أن الطائرة تركية. وقد قالت تركيا في مقابل ذلك إن الطائرة عرفت نفسها, وكانت في الأجواء الدولية لحظة إسقاطها.

يذكر أيضا أن تركيا استقبلت أكثر من أربعمائة ألف لاجئ سوري, وألقت بثقلها وراء المعارضة المسلحة التي تقاتل للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، لكنها نفت إمداد المعارضين بأسلحة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد رئيس الوزراء التركي أن قوات الأسد أطلقت صواريخ تحمل أسلحة كيمياوية على خصومه، متجاوزة بذلك الخط الأحمر الذي حدده الرئيس الأميركي “منذ فترة طويلة”. فيما أرسلت تركيا خبراء إلى الحدود السورية لفحص مصابين، بحثا عن آثار استخدام أسلحة كيمياوية وبيولوجية.

10/5/2013

أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أن بلاده تحتفظ بحق اتخاذ كل الإجراءات التي تراها مناسبة بعد التفجيرين في مدينة الريحانية. في حين قال وزير الداخلية إن التحقيقات الأولية تشير إلى أنهما نفذتهما منظمة قريبة من النظام السوري.

12/5/2013

قطعت تركيا، التي كانت حليفا لدمشق في السابق، علاقاتها مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد بعد أن طلبت منه مرات عدة العمل على تسوية تفاوضية للنزاع الدائر منذ أكثر من سنتين.

12/5/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة