هاغل يزور إسرائيل قريبا

ذكرت مصادر إسرائيلية اليوم الثلاثاء أن وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل سيقوم بزيارة إلى تل أبيب بدعوة من نظيره الإسرائيلي موشي يعلون في وقت لاحق من هذا الشهر، "لتعزيز" التعاون في الشرق الأوسط بين البلدين الحليفين.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية ومصادر إعلامية إن هاغل ناقش مع يعلون الزيارة في اتصال هاتفي الشهر الماضي.

وأوضح مسؤول في الدفاع أن هاغل سيصل إلى إسرائيل -في زيارة هي الأولى له منذ توليه حقيبة الدفاع، والثالثة لمسؤول أميركي خلال شهر واحد- في 21 حتى 23 من الشهر الجاري.

ووفق إذاعة الجيش الإسرائيلي، فإن هذه الزيارة ستخصص لبحث البرنامج النووي الإيراني بالإضافة إلى الأزمة السورية.

وهي تأتي بعد وقت قليل من زيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي يختتمها اليوم الثلاثاء بلقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في محاولة لإحياء عملية السلام المتوقفة منذ عام 2010، وبعد زيارة الرئيس باراك أوباما للمنطقة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تقدم دعما ماليا كبيرا لأنظمة إسرائيلية للدفاع الصاروخي، لحماية إسرائيل من الصواريخ القصيرة والبعيدة المدى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بدأت صحيفة ديلي تلغراف تعليقها بأنه لو أن التعيينات الهامة لأي رئيس تبين اتجاه تفكيره، لكان في التعيين الأخير للرئيس الأميركي إذن رسالة هامة. فقد برز تشاك هاغل -وهو معارض للحرب مع إيران ومنتقد لنفوذ إسرائيل- كاختيار أوباما له وزيرا للدفاع.

هاجمت صحيفتان إسرائيليتان تعيين السناتور الجمهوري السابق تشاك هاغل وزيرا للدفاع بالولايات المتحدة، بل ووصفته بالمعادي لإسرائيل، واعتبرت تعيينه عقابا لها ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تحديدا.

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن جلسات الاستماع بمجلس الشيوخ حول ترشيحات الرئيس باراك أوباما لأعضاء فريق الأمن القومي الثلاثة -جون كيري للخارجية وتشك هاغل للدفاع وجون برينان للاستخبارات المركزية- توفر فرصة للمجلس لتقييم إستراتيجية أوباما.

سعى حاخام يهودي مقيم في الولايات المتحدة -في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي- إلى طمأنة إسرائيل بشأن وزير الدفاع الأميركي الجديد تشاك هاغل، وقال إنه يستطيع أن يؤكد أنه لم يبدر من هاغل أبدا "أدنى تلميح" ينم على معاداة لإسرائيل.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة