التحقيق بمزاعم تورط داسيلفا بشراء أصوات

Former President of Brazil, Lula da Silva, speaks during a press conference at the presidential Palace in Maputo, Mozambique, 19 November 2012. EPA/ANTONIO SILVA
undefined

فتح المدعي الفدرالي البرازيلي تحقيقا بشأن مزاعم بتورط الرئيس البرازيلي السابق لولا داسيلفا في مخطط شراء أصوات في الكونغرس البرازيلي كان قد أدى إلى محاكمة متورطين في فساد.

وقال مكتب المدعي الفدرالي أمس الجمعة إنه طلب من الشرطة الفدرالية التحقيق في ادعاءات رجل الأعمال ماركوس فاليريو، الذي قال إن داسيلفا لم يكن يعلم بمخطط شراء الأصوات فحسب، ولكنه أيضا حصل على المال منه.

وكان داسيلفا قد أنكر مرارا معرفته بعملية شراء الأصوات في الفضيحة التي عرفت باسم "مينسال"، حيث دفع حزب العمال الحاكم أموالا لأعضاء الكونغرس لدعم أجندة الحكومة التشريعية.

واندلعت الفضيحة عام 2005 وأوشكت على إسقاط حكومة داسيلفا وقادت إلى أكبر محاكمة لقضية فساد سياسي في تاريخ البرازيل.

وقاد داسيلفا البرازيل بين عامي 2003 و2010، ويعد أحد أقوى القادة في أميركا اللاتينية، وما زال يتمتع بنفوذ كبير على حكومة الرئيسة الحالية ديلما روسيف، التي خلفته في منصب الرئيس.

ديلما كانت رئيسة موظفي داسيلفا بين عامي 2005 و2010 (الفرنسية)ديلما كانت رئيسة موظفي داسيلفا بين عامي 2005 و2010 (الفرنسية)

وتتمتع ديلما بشعبية كبيرة وتنوي الترشح للانتخابات الرئاسية في السنة القادمة، وقد تلافت أية انعكاسات من هذه الفضيحة القديمة، ولكن ذلك مرشح للتغير إذا وجد القضاء أن داسيلفا كان متورطا في شراء الأصوات.

وفي شهادة أدلى بها في سبتمبر/أيلول الماضي قال فاليريو إن الرئيس البرازيلي السابق كان على علم بعملية شراء الأصوات، وإن بعض مصاريف داسيلفا تمت تغطيتها بأموال غير قانونية دفعت لحملته الانتخابية.

وفاليريو هو مسؤول إعلاني عمل عن قرب مع حزب الرئيس السابق، وقد أدلى بشهادته في محاولة لتخفيض العقوبة التي سوف يقضيها في السجن بعد أن تمت إدانته و24 شخصا من مساعدي وزملاء داسيلفا.

وأثارت دوافع شهادة فاليريو شكوكا حول مصداقية اتهاماته لداسيلفا، وذلك بالنظر إلى العقوبة التي حكمت عليه وهي السجن 40 عاما.

وتحتاج المحاكمات في البرازيل إلى أشهر وسنوات في بعض الأحيان. ويشكك خبراء قانونيون في أن تتم إدانة داسيلفا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

. AFP - Supporters of ousted Honduran President Manuel Zelaya shout slogans next to their leader at the Brazilian Embassy in Tegucigalpa, on September 23, 2009. Honduras' de facto leader Roberto Micheletti has offered for the first time to hold direct talks with Zelaya to resolve a political stand-off even as soldiers surrounded the embassy where he took refuge. AFP

دعا الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا داسيلفا ونظيره الفنزويلي هوغو شافيز الأمم المتحدة إلى العمل على إعادة رئيس هندوراس المخلوع خوسيه مانويل زيلايا إلى منصبه، في حين قتل شخص وجرح ثلاثون آخرون في اشتباكات بين الشرطة وأنصار الرئيس المخلوع.

Published On 23/9/2009
داده عبد الله

رفض الرئيس البرازيلي إيناسيو لولا داسيلفا تحميل حكومته المسؤولية عن انقطاع التيار الكهربائي عن عشرات الملايين من سكان البلاد أمس. كما ألقت الحكومة باللائمة على العواصف التي ضربت المنطقة التي يقع فيها سد “إيتايبو” الضخم.

Published On 12/11/2009
Brazil's President Luis Inacio Lula da Silva (L) speaks with doctors before leaving hospital to return home on January 28, 2010 in Recife, Brazil. Luis Inacio Lula da Silva was hospitalized for abnormally high blood pressure forcing him to cancel a trip to Davos, Switzerland at the last minute, officials said.

نقل الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا قبل يومين إلى المستشفى جراء ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم مما دفعه لإلغاء مشاركته في منتجى دافوس. وقال طبيبه إن التوعك ناجم عن الإرهاق والسفر الدائم.

Published On 28/1/2010
afp : Brazilian President Luiz Inacio Lula da Silva attends a ministerial meeting at Granja do Torto in Brasilia, on July 13, 2009. Lula da Silva and his cabinet discuss ways in which to

قال الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا داسيلفا الذي يستعد لزيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية والأردن إن الوضع في الشرق الأوسط يزداد تعقيدا يوما بعد يوم. وقال متحدث برازيلي إن داسيلفا يعتزم أيضا بحث تعزيز التدابير الإنسانية بشأن قطاع غزة.

Published On 13/3/2010
المزيد من دولي
الأكثر قراءة