سول: كوريا الشمالية تستعد لمناورات كبيرة

رجح مصدر حكومي في كوريا الجنوبية استعداد الجارة الشمالية لإجراء مناورات برية وجوية كبيرة على طول ساحل البحر الأصفر، وحذر من إمكانية استغلال هذه المناورات لافتعال حادث عسكري أو إطلاق صاروخ بالستي.

وقال المصدر الذي نقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) تصريحاته، إن معلومات استخباراتية حصلت عليها سول تشير إلى أن بيونغ يانغ تحضر لإجراء هذه المناورات -التي وصفها بالواسعة النطاق- بالذخيرة الحية، وبمشاركة سلاح المدفعية والقوات الجوية حول مرفأ مدينة نامبو(غرب) البحرية والمكتظة بالسكان.

وأشار المصدر إلى أن هناك مخاوف من أن تستغل بيونغ يانغ هذه المناورات لافتعال حادث عسكري أو إطلاق صاروخ بالستي.

من جهته، قال مسؤول عسكري كوري جنوبي آخر لم يكشف اسمه إن بيونغ يانغ يمكن أن تسعى إلى "إثارة التوتر العسكري مجددا"، بعد قرار سول سحب كل موظفيها من مجمع كايسونغ الصناعي المشترك الذي أغلقته كوريا الشمالية فعليا منذ إجبار 53 ألف موظف كوري الشمالي على مغادرته مؤخرا.

وكانت المدفعية الكورية الشمالية قد أطلقت يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 قذائف على جزيرة يونبيونغ التي تبلغ مساحتها سبعة كيلومترات مربعة في البحر الأصفر، مما أدى إلى مقتل مدنييْن وجندييْن كوريين جنوبيين.

يأتي ذلك وسط توتر متزايد في شبه الجزيرة الكورية منذ التجربة النووية الكورية الشمالية التي جرت يوم 12 فبراير/شباط الماضي.

وحذرت كوريا الشمالية في وقت سابق من أنها ستشن حرباً على الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية احتجاجاً على عقوبات الأمم المتحدة بعد إجرائها تجربتها النووية، واحتجاجاً على التدريبات العسكرية المشتركة بين القوات الكورية الجنوبية والأميركية.

كما قالت بيونغ يانغ أمس إنها ستحاكم مواطنا أميركيا اعتقلته منذ ستة أشهر ووجهت له عدة اتهامات، بينها محاولة "قلب النظام الشيوعي" من خلال أنشطة مسلحة.

ووفقا لتقديرات خبراء غربيين, فإن كوريا الشمالية التي أجرت ثلاث تجارب نووية بين أكتوبر/تشرين الأول 2006 وفبراير/شباط الماضي، تملك ما يصل إلى عشرة رؤوس نووية (مقارنة بآلاف الرؤوس لدى دول مثل روسيا والولايات المتحدة).

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت كوريا الشمالية اليوم السبت إنها ستحاكم مواطنا أميركيا اعتقلته منذ ستة أشهر ووجهت له عدة اتهامات من بينها محاولة “قلب النظام الشيوعي” من خلال أنشطة مسلحة. ووفقاً للقانون الكوري الشمالي تصل عقوبة جرائم “الإرهاب المسلح” إلى الإعدام أو السجن مدى الحياة.

دعت كوريا الجنوبية اليوم الجمعة مواطنيها العاملين في مجمع “كايسونغ” الصناعي المشترك في كوريا الشمالية والمغلق منذ 23 يوما، إلى مغادرته ردا على رفض بيونغ يانغ دعوة الحوار التي وجهتها لها سول.

طالبت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء بالاعتراف بها دولة مسلحة نوويا، وذلك ردا على شروط أميركية وكورية جنوبية لإجراء محادثات بشأن الملف النووي الكوري الشمالي. وفي إطار متصل، تلقى وزير الدفاع الكوري الجنوبي طردا يتضمن رسالة تهديد لموقفه المتشدد من جارته الشمالية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة