أميركا تؤجل السماح بالسكاكين في الطائرات

إرجاء تطبيق قرار السماح بحمل السكاكين على الطائرات جاء بعد تفجيرات بوسطن (رويترز-أرشيف)
أرجأت إدارة أمن وسائل النقل في الولايات المتحدة يوم الاثنين تغييرا مثار خلاف في سياستها، كان سيسمح بحمل السكاكين الصغيرة على الطائرات للمرة الأولى منذ 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وقوبل القرار -الذي أعلِـن في رسالة لموظفي الإدارة بعد أسبوع من تزايد التوترات الأمنية في أعقاب تفجيريْ ماراثون بوسطن- بارتياح حذر من جانب نقابات الضيافة الجوية التي تشن حملة قوية لإلغاء الخطة.

وقال اتحاد نقابات الضيافة الجوية -الذي يضم 90 ألف عضو وعارض من البداية الخطة "غير الحكيمة"- إنه "سيبقى حازما في موقفه، لا سكاكين على الطائرات مرة أخرى أبدا".

وكانت إدارة أمن وسائل النقل قالت الشهر الماضي إنها ستسمح ابتداء من يوم الخميس القادم بحمل السكاكين المطواة التي لا يزيد نصلها عن 6 سنتيمترات على الطائرات، وكذلك مضارب الهوكي والجولف وعصيّ البليارد وعصيّ التزلج على الجليد.

وقررت الإدارة أن هذه الأشياء لا تشكل تهديدا مدمرا على الطائرات، وأن مصادرتها من الركاب في طوابير الأمن بالمطارات سيصرف انتباه ضباط الأمن عن تهديدات أكبر مثل المتفجرات غير المعدنية.

وكان خاطفو الطائرات في هجمات 11 سبتمبر/أيلول استخدموا سكاكين صغيرة لمهاجمة أفراد الطواقم والسيطرة على الطائرات. لكن المضيفين الجويين جادلوا بأنهم قد يتعرضون لمخاطر من
السكاكين التي يصعد بها الركاب إلى الطائرات، وسعوا إلى تغيير هذا البند في قرار إدارة أمن وسائل النقل.

المصدر : رويترز