الرئيس الإيطالي يبحث تشكيل الحكومة

الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو المنتخب لولاية ثانية (وسط) (رويترز)
 
قال مكتب الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو إنه سيبدأ غدا الثلاثاء سلسلة "سريعة" من الاجتماعات لبحث تشكيل حكومة، سعيا وراء إنهاء حالة الجمود السياسي التي شهدتها البلاد خلال الشهرين الماضيين.

وسيجتمع نابوليتانو -الذي أدى اليمين أمام البرلمان في وقت سابق اليوم لفترة ولاية رئاسية ثانية- مع رئيسي مجلس البرلمان وممثلي الأحزاب، للتحقق مما إذا كانت مواقفهم قد تغيرت منذ إجراء مشاورات سابقة.

ولم تتمكن إيطاليا من تشكيل حكومة منذ الانتخابات العامة التي جرت في فبراير شباط الماضي، والتي لم تسفر عن حصول أي حزب على أغلبية تؤهله لتشكيل حكومة.

وصرح الرئيس الإيطالي في وقت سابق اليوم بأنه وافق على إعادة انتخابه نظرا لحالة الجمود السياسي غير المسبوقة، وهدد بالاستقالة إذا لم ينفذ الساسة الاصلاحات الحيوية المطلوبة في البلاد.

ائتلاف عريض
ووجه نابوليتانو انتقادات لاذعة لأعضاء البرلمان، بسبب ما وصفه تقصيرهم وافتقارهم للمسؤولية، لاسيما فيما يتعلق بعجزهم عن اصلاح قانون الانتخابات المعيب.

وقال الرئيس الإيطالي البالغ من العمر (87 عاما) ، إنه وافق على مضض على الخطوة غير المسبوقة بالاستمرار في رئاسة البلاد، بسبب القلق الذي ينتابه جراء الوضع السياسي.

وأضاف نابوليتانو في كلمته الحادة الموجهة إلى الأحزاب السياسية المتشاحنة أن عليهم الموافقة على تشكيل حكومة دونما إبطاء.

وحمل الرئيس الإيطالي عدة مرات على الأحزاب بسبب صراعها الذي لا ينتهي وعجزها عن التوصل لاتفاق منذ انتهاء الانتخابات التي شهدتها البلاد في فبراير/شباط الماضي.

وقال لنواب البرلمان إن السبيل الوحيد المتاح في الوضع الراهن هو تشكيل ائتلاف عريض وأن عليهم أن يبادروا بتشكيل ادارة قادرة على الفوز في اقتراعات بالثقة امام البرلمان بمجلسيه.

ويذكر أن نابوليتانو قد تمت اعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية السبت الماضي ، إثر اتفاق بين زعماء الأحزاب في اللحظات الأخيرة للخروج من مأزق فشل خمس جولات اقتراع سابقة في انتخاب رئيس جديد.

 

المصدر : الجزيرة + رويترز