زلزال يضرب جنوب اليابان



ضرب زلزال بقوة 6.1 درجات على مقياس ريختر الساحل الجنوبي لجزيرة هونشو اليابانية اليوم الأحد. وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إنه لم يصدر تحذير من خطر حدوث أمواج مد عاتية "تسونامي".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الهيئة قولها إن الزلزال وقع الساعة 12:22 من ظهر اليوم بالتوقيت المحلي لليابان (03:22 صباحا بتوقيت غرينتش) على بعد 644 كلم إلى الجنوب من العاصمة طوكيو، وعلى عمق 424 كلم.

وكان زلزال بقوة سبع درجات على مقياس ريختر قد ضرب يوم الجمعة الماضي منطقة بحرية تقع شمال اليابان قبالة أرخبيل جزر الكورال في المحيط الهادي الخاضعة للإدارة الروسية. ولم يصدر تحذير ياباني من وقوع تسونامي. 
 
وحسب خبراء يابانيين تعيش البلاد حاليا فترة نشاط زلزالي قوي، وضربت سلسلة من عشرات الهزات الأرضية -بلغت شدة إحداها 6.2 درجات- الأربعاء الماضي جزيرة مياكيجيما البركانية جنوب طوكيو، بينما وقعت هزة أخرى بقوة 5.8 درجات في اليوم نفسه في مياجي شمال طوكيو التي كانت الأكثر تضررا بتسونامي الذي وقع يوم 11 مارس/آذار 2011.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أظهرت دراسة جديدة أن تأثير زلزال كبير على طوكيو قد يكون أكثر تدميرا مما توقعته الحكومة. ومن المرجح أن تدفع الدراسة التي أعلنتها وسائل الإعلام اليابانية أمس السبت، الحكومة إلى مراجعة توقعاتها بالنسبة للدمار.

ضرب زلزال شديد بقوة 6.9 درجات السبت جزيرة هوكايدو بالقرب من بلدة أوبيهيرو في شمال اليابان. وشعر السكان في كل أنحاء هوكايدو بالزلزال وكذلك في مناطق من جزيرة هونشو بوسط البلاد.

تحيي اليابان اليوم الاثنين الذكرى الثانية لزلزال 11 مارس/آذار 2011 والتسونامي اللذين ضربا المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد، وخلفا نحو 19 ألف قتيل ومفقود وخسائر مادية جسيمة، وتسببا في أزمة نووية أثارت احتجاجات مناهضة.

المزيد من زلازل
الأكثر قراءة