قتلى وجرحى بهجوم على مسجد ببيشاور

قتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب نحو ثلاثين آخرين السبت في هجوم بقنبلة على مسجد بمدينة بيشاور بشمال غرب باكستان.

ووقع الهجوم -الذي أكدته الشرطة ومصادر صحية- على مسجد يقع في منطقة تجارية مزدحمة في الوقت الذى كان يؤدي فيه عشرات الأشخاص صلاة العصر.

وقال ثاقب قريشى، الطبيب بمستشفى تابع للدولة بنفس المنطقة، إن جثث أربعة أشخاص وصلت المستشفى، بينما لفظ اثنان آخران أنفاسهما متأثرين بجراحهما، في حين يرقد اثنان من المصابين بحالة حرجة.

ونقلت قناة (جيو) الباكستانية عن الشرطة أن الانفجار وقع بالقرب من سوق مينا، وقضى فيه أربعة أشخاص على الأقل، وأصيب آخرون بجروح.

وهرعت فرق الإنقاذ والشرطة إلى المكان، كما أعلنت حالة الطوارئ.

وأكد خبراء المتفجرات أن التحقيق الأولى في الحادث كشف عن انفجار قنبلة تزن نحو أربعة كيلوغرامات تم زرعها بالقرب من المسجد.

ولم تتبن أي جهة هجوم بيشاور التي شهدت هجمات كثيرة بالقنابل وحوادث إطلاق نار الأعوام القليلة الماضية.

وفي لاهور شرقي باكستان، أعلن مسؤول بالشرطة أن مئات الأشخاص هاجموا مسيحيين بالجوار بأحد الأحياء وأشعلوا النيران بالمنازل، بعد تردد أنباء عن قيام أحد المواطنين المسيحيين بالإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم.

وقال مولتان خان السبت -وفق ما نقلت وكالة أسوشيتد برس- إن الحادث بدأ أمس عندما اتهم أحد المسيحيين بالإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم، وهو الفعل الذي يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون. ووفق نفس المصدر فقد غادرت المئات من العائلات المسيحية المكان خوفا على سلامتهم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اندلعت اشتباكات بين القوات الباكستانية وحركة طالبان بعد هجوم انتحاري استهدف مطارا في مدينة بيشاور شمالي غربي البلاد. ويعد الهجوم هو الأكبر على منشأة عسكرية كبيرة في باكستان منذ أن اقتحم مسلحون قاعدة جوية بالبنجاب الشرقي في أغسطس/آب الماضي.

16/12/2012

يعمّ الحداد الاثنين كراتشي العاصمة الاقتصادية لباكستان غداة إحدى الهجمات الأكثر دموية في تاريخها، والتي أودت بحياة 45 شخصا، في آخر فصول الهجمات التي تثير قلقا كبيرا في البلاد قبل بضعة أشهر من الانتخابات.

4/3/2013

قتلت القوات الأمنية الباكستانية ستة مسلحين وداهمت مخبأين خلال عمليات بحث شنتها في أماكن مختلفة بمنطقة أوراكزاي العليا بشمال غرب البلاد. ونقلت قناة جيو الباكستانية عن مصادر أمنية أن العمليات جرت بمناطق لوندو قمر وأرغانجو وآدم خيل.

3/3/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة