جرحى باشتباكات الألبان مع شرطة مقدونيا

أصيب أكثر من عشرين شخصا بينهم شرطيان في مواجهات بين متظاهرين ألبان والشرطة المقدونية في سكوبيا التي تشهد توترا متزايدا بعد تعيين زعيم سابق للمقاتلين الألبان وزيرا للدفاع.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية المقدونية إيفو كوتيفسكي إن عددا كبيرا من الأشخاص اعتقلوا بعد مظاهرة عنيفة لشبان ألبان, استخدمت فيها الشرطة الغاز المدمع لتفريق مئات تجمعوا لدعم وزير الدفاع الجديد طلعت جعفري الذي عين قبل 12 يوما وكان قائدا للمقاتلين الألبان الذين حاربوا القوات الحكومية في نزاع استمر سبعة أشهر في 2001.

وحسب رويترز, فقد بدا أن الاشتباكات والمظاهرات كانت ردا على مظاهرات غاضبة قام بها مقدونيون في وقت متأخر يوم الجمعة تعبيرا عن الاستياء من تعيين طلعت جعفري، أحد القادة السابقين للمقاتلين الألبان وزيرا للدفاع.

وقد أحرق المتظاهرون علم مقدونيا أمام مقر الشرطة ورشقوا عناصر الأمن بالحجارة, حيث تضررت عدة سيارات وتحطم زجاج واجهات عدد من المحال, وأحرقت حافلة.

يشار إلى أن التوتر العرقي ما زال يغلي في هذه المنطقة بعد مرور أكثر من عقد على اقترابها من حافة حرب أهلية خلال تمرد للثوار المنحدرين من أصل ألباني, حيث تشهد العلاقات بين المقدونيين والألبان توترا منذ النزاع الذي استمر سبعة أشهر في 2001 بين القوات الحكومية والتمرد الألباني في مقدونيا.

وقد انتهى النزاع بتوقيع اتفاق سلام في أغسطس/آب 2001 ينص على منح الألبان -الذين يمثلون نحو 25% في مقدونيا- مزيدا من الحقوق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن حلف شمال الأطلسي أنه لا يزال ينتظر توفر الشروط التي حددها لإرسال لواء من ثلاثة آلاف جندي إلى مقدونيا لنزع أسلحة المقاتلين الألبان. في غضون ذلك ساد الهدوء المشوب بالحذر مناطق المواجهة بين الجيش والمقاتلين.

اندلع القتال مجددا بين الجيش المقدوني والمقاتلين الألبان في ضواحي العاصمة سكوبيا. في غضون ذلك استبعدت مصادر في حلف شمال الأطلسي قيام أمينه العام جورج روبرتسون بزيارة مقدونيا لحضور توقيع اتفاق السلام المقرر غدا بين السلاف والألبان.

لقي شرطي مصرعه في هجوم مسلح على مركز للشرطة غربي مقدونيا قبل ثلاثة أيام من موعد الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في البلاد. من جهة أخرى عبر زعيم المعارضة المقدونية برانكو كرفنكوفسكي عن استعداده لتشكيل ائتلاف حكومي مع أحد الأحزاب الألبانية.

استأنف الجيش المقدوني اليوم قصفه المدفعي العنيف على مواقع المقاتلين الألبان في القرى الواقعة على التلال القريبة من كومانوفو شمال مقدونيا. ويتزامن ذلك مع محادثات مهمة عقدها الرئيس المقدوني مع الزعماء السياسيين في بلاده لإيجاد مخرج للأزمة الراهنة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة