التهاب رئوي يعيد مانديلا للمستشفى


أعلنت الرئاسة بجنوب أفريقيا أن الرئيس السابق نلسون مانديلا نقل إلى المستشفى مساء الأربعاء بسبب التهاب رئوي.

وأضافت -في بيان صادر عنها- أن "الأطباء يعتنون به، ويتأكدون من أنه يحظى بأفضل علاج طبي، وبكل وسائل الراحة".

وقد أعرب رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما عن تمنياته بالشفاء السريع للبطل الوطني الذي ناضل ضد نظام الفصل العنصري.

ونقل البيان عن زوما قوله "ندعو الشعب الجنوب أفريقي والعالم أجمع إلى الصلاة من أجل عزيزنا ماديبا (الاسم القبلي لمانديلا) ولعائلته"، معربا عن ثقته في الفريق الطبي، وأن الفريق سيبذل كل ما بوسعه ليستعيد عافيته.

ولم توضح الرئاسة المستشفى الذي نقل إليه مانديلا، ودعت وسائل الإعلام في العالم أجمع إلى احترام خصوصيته "من أجل إفساح المجال أمام الأطباء للقيام بعملهم".

وكان مانديلا أدخل المستشفى مطلع مارس/آذار الجاري لأربع وعشرين ساعة، وقالت الرئاسة آنذاك إن الأمر يتعلق بفحوصات روتينية.

ويعود آخر دخول طويل لمانديلا للمستشفى إلى ديسمبر/كانون الأول 2012، وامتد لـ18 يوما إثر إصابته بهذا الالتهاب الرئوي المتكرر.

وتولى مانديلا الرئاسة من 1994 إلى 1999 بعد 27 سنة أمضاها في السجن لنضاله ضد نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

وأفرج عنه في 1990 ليصبح بعد أربع سنوات أول رئيس أسود للبلاد. وحصل في 1993 على جائزة نوبل للسلام مع آخر رئيس في نظام التمييز العنصري -فريدريك دو كليرك- وذلك لإتمامهما بنجاح مفاوضات من أجل إرساء الديمقراطية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت جنوب أفريقيا أن الرئيس السابق نلسون مانديلا يعالج من التهاب رئوي ويتجاوب بشكل جيد مع العلاج، وهي المرة الأولى التي يعلن فيها عن مشاكل صحية يعاني منها مانديلا الحائز على جائزة نوبل للسلام والذي أمضى 27 عاما بسجون نظام الفصل العنصري.

أكد رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما الثلاثاء أن الحالة الصحية للزعيم نيلسون مانديلا، الذي خضع لجراحة من أجل إزالة حصوات في المرارة، قد تحسنت كثيرا بعد أن أمضى أكثر من أسبوعين في المستشفى.

أعلن ديوان الرئاسة في جنوب أفريقيا في بيان أن الرئيس السابق والزعيم التاريخي نيلسون مانديلا أدخل المستشفى السبت في بريتوريا لإجراء فحوص طبية “روتينية”.

قتل 11 شخصا من أعضاء الفريق الطبي للزعيم الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا إثر تحطم طائرة من نوع داكوتا مساء الأربعاء.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة