قتيل في إطلاق ناري بقاعدة أميركية


قال متحدث عسكري يوم الجمعة إن شخصا واحدا قتل بعد إطلاق نار في قاعدة مشاة البحرية (المارينز) بكوانتيكو في الولايات المتحدة، وتخوض السلطات المعنية حاليا مواجهة مع مشتبه به يعتقد أنه تحصن في الثكنة العسكرية.

وقال الناطق باسم الجيش الملازم أغوستين سوليفيان إن الحادثة حصلت أمس في الساعة 11 مساء، فيما لا زالت عملية ملاحقة المشتبه به مستمرة إلى صباح اليوم.

ويعتقد أن المشتبه به هو موظف في مدرسة الضباط في القاعدة العسكرية، ولم تتوفر أية معلومات عن الضحية.

وتعيد هذه العملية إلى الأذهان حادثة  قاعدة فورت هود في ولاية تكساس التي وقعت في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2009، عندما أطلق الطبيب النفسي الفلسطيني الأصل نضال حسن النار على زملائه، مما أدى إلى مقتل 13 شخصا وجرح ثلاثين آخرين.

المصدر : أسوشيتد برس

حول هذه القصة

لقي 18 شخصا وهم 14 مدرسا وثلاثة طلاب ومنفذ العملية مصرعهم في إطلاق نار بمدرسة ثانوية شرقي ألمانيا. وقالت الشرطة إن المهاجم الذي أطلق النار على نفسه أيضا يبلغ من العمر 19 عاما, وهو تلميذ سابق في المدرسة، رسب مرتين في الامتحانات النهائية.

26/4/2002

أكد مسؤولون حكوميون أميركيون كبار أنهم كانوا منذ نهاية السنة الماضية يقومون مدى التهديدات التي قد يشكلها الضابط في الجيش الأميركي الطبيب النفسي نضال مالك حسن أو المتهم الوحيد بحادثة تكساس.

10/11/2009

رفضت اللجنة العسكرية التي تنظر في قضية الرائد نضال مالك حسن منفذ الهجوم على قاعدة “فورت هود” العسكرية بتكساس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، طلبا تقدم به الدفاع لتأجيل محاكمته إلى الشهر القادم.

14/10/2010
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة