فحوص لأميركي متهم بقتل 16 أفغانيا

بيلز متهم بقتل 16 أفغانيا معظمهم من النساء والأطفال (الفرنسية-أرشيف)

يخضع الجندي الأميركي المتهم بقتل 16 مدنيا أفغانيا، معظمهم من النساء والأطفال، لفحوص طبية لتقييم حالته العقلية وقت وقوع الحادث وإمكانية محاكمته.

وقال متحدث باسم الجيش الأميركي إن لجنة طبية ثلاثية بقاعدة لويس مكورد المشتركة بولاية واشنطن ستجري الفحوص التي تستكمل أعمالها في الأول من مايو/أيار المقبل.

ويتهم الجندي روبرت بيلز (39 عاما) -الحاصل على أوسمة خلال خدمته بالعراق وأفغانستان- بقتل 16 من القرويين عن عمد خلال نوبتي إطلاق نار بشكل عشوائي داخل منازلهم بولاية قندهار في مارس/آذار من العام الماضي.

ويقول الادعاء الذي يطالب بإعدام الجندي إن بيلز تصرف منفردا حين تسلح بمسدس وبندقدية وغادر قاعدته مرتين أثناء الليل وعاد بعد نوبة إطلاق النار الأولى، ليقول لجندي من رفاقه "قتلت بعض الأشخاص للتو".

وتوصف هذه المذبحة في حق مدنيين بأنها الأسوأ من نوعها التي يرتكبها جندي أميركي منذ حرب فيتنام.

أما محامو الدفاع فلم يطرحوا نظرية بديلة لما حدث في تلك الليلة، بل اكتفوا بالتركيز على اضطراب الحالة العقلية لبيلز.

وكان القاضي العسكري الكولونيل جيفري نانس قرر، بعد سماع الأدلة الأولية في نوفمبر/تشرين الثاني، مثول بيلز أمام محكمة عسكرية من المقرر أن تبدأ في سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدر : رويترز