سبعة جرحى بتفجير في أفغانستان

فجر شخص نفسه في حافلة للجيش الأفغاني صباح الأربعاء في غرب كابل مما أدى إلى وقوع سبعة جرحى، طبقا لما أعلنت وزارة الدفاع.

وأوضح قائد شرطة كابل أيوب سالانجي أن "الانتحاري كان يسير على قدميه ونسف نفسه بالقرب من حافلة تابعة للجيش في محطة". وأضاف أن "الانتحاري هو القتيل الوحيد".

ومن ناحيته، أفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي بسقوط ستة جرحى. وأضاف أن المهاجم فجر نفسه خلف الحافلة مما خفف من الحصيلة غير الكبيرة للجرحى التي أعلنت عنها السلطات.

وقال مصدر أمني كبير إن الرجل حاول الصعود إلى الحافلة عند تحركها، ثم ركض وراءها قبل أن يفجر عبوته.

ووقع الحادث في شارع كبير بغرب كابل الذي كانت الشرطة قد أقفلته أمام حركة المرور، وفق ما أفاد مصور وكالة الصحافة الفرنسية. وأضاف أن سيارات إسعاف عملت على نقل الجرحى إلى المستشفى.

ووفق شرطي كان حاضرا بالمكان فإن منفذ العملية كان يسير على قدميه، مشيرا إلى أن معظم ركاب الحافلة قد جرحوا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل عشرة من رجال الشرطة على الأقل وأصيب 18 آخرون بجروح عندما فجر شخص نفسه السبت في منطقة مأهولة بمدينة قندز شمال شرق أفغانستان، كما أفادت مصادر متطابقة.

قال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن قائد شرطة مديرية في ولاية فراه غربي أفغانستان قتل بانفجار عبوة ناسفة مساء أمس. كما قتل ثمانية من عناصر الشرطة في قندهار، مما رفع القتلى في 24 ساعة إلى أكثر من عشرين.

نفى المتحدث باسم قوات حلف الأطلسي بأفغانستان وجود دليل على إساءة القوات الأميركية الخاصة لمهمتها بمنطقة، وذلك على خلفية قرار الرئيس حامد كرزاي بطرد القوات الأميركية من هناك. وأشار المتحدث إلى مباحثات مع المسؤولين الأفغان لحل الخلاف.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة