إيران تختبر صاروخا مضادا للسفن

قالت قناة "العالم" الإيرانية الأحد إن القوة البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني اختبرت بنجاح الصاروخ المحلي الصنع "ظفر"، من طراز كروز المضاد للسفن الحربية.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن الصاروخ "ظفر" قصير المدى ويتميز بنظام رادار قادر على إصابة الأهداف الصغيرة والمتوسطة "بدقة فائقة جدا"، كما يمتاز بإمكانية إطلاقه من مختلف أنواع الزوارق الخفيفة والسريعة، وهو خفيف الوزن وقادر على مواجهة الحرب الإلكترونية، بالإضافة إلى "قدرته التدميرية الهائلة".

ويأتي الإعلان عن تجربة الصاروخ في أعقاب انطلاق مناورات عسكرية للقوات البرية التابعة للحرس الثوري الإيراني جنوب شرق إيران السبت، أطلق عليها "مناورات الرسول الأعظم 8" وتستمر ثلاثة أيام.

وكان الحرس الثوري قد كثف مؤخرا تدريباته العسكرية وسط تزايد التوتر الدولي بسبب برنامج طهران النووي الذي تشتبه الدول الغربية في كونه غطاء لتصنيع سلاح نووي، وتنفي إيران ذلك.

وهددت إسرائيل بضرب المنشآت النووية الإيرانية، إذ تعتبر طهران المسلحة نوويا خطرا على وجودها في ضوء تصريحات المسؤولين الإيرانيين "بمحوها من الخريطة"، غير أن إيران هددت بـ"رد ساحق" على أي هجوم إسرائيلي.

وفي شأن متصل، أعلن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي السبت أن بلاده "ترفض التطاول على حقوقها النووية".

وأكد جليلي -في تصريح نقلته قناة "العالم"- أن الدفاع عن البرنامج النووي الإيراني هو دفاع عن كافة حقوق إيران، التي تشمل حقوقها النووية التي نصت عليها قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

من جهة ثانية، أعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية اختيار 16 موقعا لبناء محطات نووية جديدة على سواحل الخزر والخليج وبحر عمان وخوزستان، بالإضافة إلى تأكيدها اكتشاف المزيد من مناجم اليورانيوم في البلاد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وصف كاتب أميركي تصريحات مندوب إيران لدى الأمم المتحدة محمد خزاعي بشأن المفاوضات المتعلقة ببرنامج إيران النووي وآفاق العلاقة الأميركية الإيرانية، بأنها غامضة.

22/2/2013

اتهم قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني دولا خليجية لم يسمها بدعم مسلحين لتنفيذ ما وصفها بهجمات إرهابية جنوب شرقي إيران، بينما بدأ الحرس الثوري مناورات عسكرية في مناطق واسعة شمال غرب وجنوب شرق البلاد تستمر لثلاثة أيام.

24/2/2013

صدم رئيس “مركز عمّار الإستراتيجي” لمكافحة الحرب الناعمة ضد إيران مهدي طائب، وهو رجل دين بارز مقرب من مرشد الجمهورية الإسلامية خامنئي، الرأي العام العربي والعالمي عندما صرح بأن سوريا تعتبر المحافظة الـ35 من المحافظات الإيرانية, بل أهم من الأهواز.

أعلنت إيران اعتزامها بناء 16 محطة جديدة للطاقة النووية، مؤكدة تمسكها بحقوقها في الطاقة السلمية، واعتبر مسؤول إسرائيلي إعلان إيران حيلة لدعم موقفها في المفاوضات مع القوى العالمية بكزاخستان في 26 من الشهر الجاري.

23/2/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة