كيري يحذر من انعزال أميركا

أزمة سوريا ستكون أحد محاور أولى جولات كيري الخارجية (الأوروبية)

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري قبيل أول جولة خارجية له من عواقب انعزال بلاده عن العالم, وقال إنها ستواصل دعم حلفائها الذين يحاربون من سماهم الإرهابيين.

وقال كيري في خطاب بجامعة فرجينيا إن دور الولايات المتحدة في العالم يؤثر مباشرة على أمنها واقتصادها, فضلا عن نشر القيم الأميركية، على حد تعبيره.

ولم يشر في هذا الخطاب, وهو الأول منذ تسلم المنصب من الوزيرة السابقة هيلاري كلينتون إلى أي من بؤر التوتر في العالم، وذلك عشية أول جولة خارجية تشمل تسع دول في أوروبا والعالم العربي.

وأضاف مخاطبا طلاب الجامعة أنه يتعين على الولايات المتحدة ألا تستسلم لدعوات تحثها على الانعزال في وقت تواجه فيه مشاكل اقتصادية داخلية، بما في ذلك الأخطار التي تهدد توازناتها المالية في ظل الديون المتفاقمة.

ووفقا لوزير الخارجية الأميركي, يتعين على إدارة الرئيس باراك أوباما اتخاذ الخيارات الحقيقية التي تحمي مصالح الولايات المتحدة, مشددا في هذا الصدد على أهمية الاستثمار.

وأشار في هذا السياق إلى وجود فرص استثمارية كبيرة في الدول السائرة نحو النمو, كما هو الحال في دول أفريقيا التي تضخ فيها الصين استثمارات ضخمة, وهو ما يثير قلق واشنطن.

وفي جولته الخارجية الأولى التي تستمر حتى السادس من الشهر القادم, يزور كيري بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وتركيا ومصر والسعودية والإمارات. وفي إيطاليا حيث سيعقد اجتماع دولي حول سوريا, من المقرر أن يلتقي الوزير الأميركي وفدا من الائتلاف الوطني السوري المعارض.

وعن أهداف الجولة، أوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية أنها ستكون "جولة استماع" تتيح لوزير الخارجية الجديد التشاور مع حلفاء رئيسيين في أوروبا والشرق الأوسط، والتركيز على الثورات التي يشهدها العالم العربي.

وأضافت أن كيري سيزور مصر من أجل "تشجيع التوصل إلى توافق سياسي أكبر والمضي قدما في الإصلاحات الاقتصادية"، كما سيلتقي بالأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي.

المصدر : وكالات