شافيز يعود إلى كراكاس

أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز اليوم الاثنين عبر حسابه على تويتر أنه عاد إلى كراكاس بعد أكثر من شهرين على العملية الجراحية الأخيرة التي خضع لها في كوبا للعلاج من السرطان.

وكتب شافيز "لقد عدنا إلى الوطن فنزويلا، أشكر الله وأشكر شعبي الحبيب، وسنواصل العلاج هنا".

وأوضح أحد الوزراء في الحكومة الفنزويلية عبر حسابه على تويتر أيضا أن الرئيس أدخل إلى المستشفى العسكري في كراكاس.

وكان شافيز قد أعلن في خطاب متلفز من هافانا بكوبا في 30 يونيو/حزيران عام 2011 أنه يتعافى من عملية جراحية خضع لها في نفس الشهر لاستئصال ورم سرطاني.

وفي التاسع من يوليو/تموز وقبل الانتخابات الرئاسية بثلاثة أشهر أعلن شافيز شفاءه التام من السرطان، ثم عاد وصرح في 27 نوفمبر/تشرين الثاني نيته السفر إلى كوبا لمتابعة علاج السرطان بعد شهر من فوزه بولاية رئاسية رابعة.

وبدأت الفترة الرئاسية الرابعة بتاريخ 10 يناير/كانون الثاني الماضي ولكن شافيز كان خارج البلاد، واليوم بعودته يفترض أن يباشر مهامه الرئاسية بعد أن قضى شهرين من العلاج في كوبا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت الحكومة الفنزويلية إن شخصين أصيبا بالرصاص في مصادمات بين قوات الشرطة ومتظاهرين خرجوا للتنديد بالرئيس هوغو تشافيز في جامعة كراكاس. في السياق يتوقع اندلاع مزيد من الاحتجاجات والصدامات بين أنصار تشافيز ومعارضيه.

هدد الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز بطرد السفير الأميركي وليام براونفيلد, ما لم يتوقف عما أسماه الاستفزاز وإثارة المشكلات. واتهم تشافيز الإدارة الأميركية بتعمد تصعيد التوتر مع بلاده وجرها إلى مزيد من الاستفزاز.

فتحت مراكز الاقتراع في فنزويلا أبوابها أمام 16.5 مليون شخص للاستفتاء على تغيير دستوري يسمح للرئيس هوغو شافيز بالترشح مجددا للرئاسة ولفترات غير محددة. وتظهر الاستطلاعات تقدما طفيفا لصالح شافيز أمام معارضة تسعى بقوة لرفض التعديل.

أكد الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز تحسن حالته الصحية مفندا ما يروج من أنباء تتحدث عن تدهور وضعه الصحي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة