أبو الهمام على قائمة "الإرهاب الأميركية"


أدرجت الولايات المتحدة اسم القيادي في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يحيى أبو الهمام على لائحتها السوداء للأشخاص المشمولين بالعقوبات لتورطهم في "الإرهاب".

وقال وكيل وزارة الخزانة الأميركية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية ديفد كوهين في بيان للوزارة أمس "أبو الهمام يقوم بدور رئيسي في متابعة الأنشطة الإرهابية لهذه المجموعة في شمال أفريقيا ومالي".

وأكد أن "الولايات المتحدة ستواصل دعم جهود فرنسا والمجتمع الدولي في مكافحة التطرف العنيف لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في مالي وفي سائر أنحاء منطقة الساحل والصحراء".

وأضاف البيان "لقد كنا شهودا على آلام تسبب بها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي لسكان أبرياء ولرهائن في قبضته ونحن ما زلنا مصممين على تجفيف منابع التمويل التي يحتاج إليها التنظيم لتجنيد أعضاء جدد وتنفيذ مخططات اعتداءاته".

وقالت الوزارة "إن الجماعة المتشددة جنت ملايين الدولارات من خطف واحتجاز أجانب ومن المعتقد أنها تحتجز حاليا سبعة رهائن فرنسيين على الأقل".

وأبو الهمام جزائري في الثلاثينيات من العمر وقد عينه زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عبد المالك دروكدال المعروف باسم أبو مصعب عبد الودود "أميرا لتنظيم القاعدة" في منطقة الساحل والصحراء.

ويعني إدراج اسمه على القائمة الأميركية السوداء تجميد أي موجودات له أو أصول يملكها على الأراضي الأميركية ومنع أي مواطن أميركي أو شركة أميركية من التعامل معه تجاريا تحت طائلة التعرض لملاحقات جزائية.

يذكر أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مدرج على قائمة "المنظمات الإرهابية الأجنبية" التي تعدها وزارة الخزانة الأميركية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

عين تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يحيى أبو الهمام أميرا جديدا لمنطقة الصحراء، بعد مقتل أميرها الفعلي نبيل مخلوفي (أبو علقمة) قبل أسابيع في حادث سير قرب مدينة غاوا، إحدى كبريات مدن الشمال المالي.

كشف قائد إمارة الصحراء التابعة لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي يحيى أبو الهمام للجزيرة نت عن عزم ما أسماه التنظيمات الجهادية المسيطرة على شمال مالي، تأسيس إمارة إسلامية مجاهدة تتصدى لما وصفه بالعدوان الصليبي الجديد على سكان الشمال.

قال أمير منطقة الصحراء في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي يحيى أبو الهمام إن تنظيمه وحلفاءه في المنطقة سيخوضون حرب عصابات مفتوحة لمواجهة القوات الفرنسية والمالية والأفريقية، التي بدأت قبل نحو أسبوعين حربا لما تصفه بتحرير الشمال من أيدي المقاتلين الإسلاميين.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة