هولاند يبحث بالهند صفقات نووية وبيع مقاتلات

مباحثات هولاند وسينغ ستسرع المفاوضات الخاصة بصفقة الطائرات والمفاعلات النووية (الفرنسية)

ناقش الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال زيارته اليوم الخميس نيودلهي مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ عدة صفقات كبرى تتضمن مبيعات طائرات مقاتلة ومفاعلات نووية.

واستهل هولاند زيارته لنيودلهي بتجديد دعم بلاده لترشيح الهند لمقعد دائم في مجلس الأمن الدولي, وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع سينغ إن لدى باريس مواقف سياسية ندافع عنها في كل الهيئات الدولية وهي السلام والديمقراطية والحرية ومكافحة الاحتباس الحراري والتميز الثقافي.

وأعرب هولاند عن أمله في أن تتمكن الهند من الدفاع عن هذه المبادئ كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي.

ويرافق هولاند في زيارته للهند التي تستمر 48 ساعة، خمسة وزراء ووفد ضخم من رؤساء كبرى الشركات, حيث تهيمن الرهانات الاقتصادية والتجارية على هذه الزيارة الأولى لهولاند، مع احتمال توقيع عقد بقيمة 12 مليار دولار يجري العمل حاليا على وضع اللمسات الأخيرة عليه لبيع 126 طائرة رافال.

بدوره, أكد سينغ أن المحادثات مع فرنسا لبيع الهند طائرات رافال تسجل تقدما, وأعلن الانتهاء من المناقشات بشأن التطوير المشترك لصاروخ أرض جو قصير المدى وفي انتظار موافقة الحكومة الهندية عليه.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إنه بعد سلسلة من خيبات الأمل، ستشكل الصفقة النجاح الأول لتصدير هذه الطائرات الحربية الفرنسية التي شاركت في معارك في أفغانستان وليبيا ومالي.

يشار في هذا السياق إلى أن فرنسا تتفاوض مع الهند بشأن عقد مهم آخر يتعلق ببناء مفاعلين نوويين على بعد 400 كلم جنوب بومباي مع إمكانية بناء أربعة مفاعلات إضافية.

المصدر : وكالات