ثلاثة قتلى للشرطة بهجوم في داغستان

قتل ثلاثة من عناصر شرطة وأصاب ستة آخرون بجروح في هجوم انتحاري على نقطة تفتيش أمنية في وقت مبكر اليوم الخميس في مدينة خسافيورت بجمهورية داغستان الروسية المضطربة في شمال القوقاز حيث يواجه الكرملين مقاتلين إسلاميين.

ونقلت وكالة أنباء نوفوستي الروسية عن لجنة التحقيق المحلية أن شخصا فجّر سيارته عند نقطة للشرطة خارج مدينة خسافيورت، مما أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة، وجرح ستة وفقدان آخر.

وقال بيان لوزارة الداخلية المحلية في داغستان نقلته وسائل إعلام روسية إن "المهاجم الانتحاري نسف المتفجرات حين حاول ضباط الشرطة إيقاف السيارة وفحص وثائقه في نقطة تفتيش أمنية على الطريق المؤدي إلى خسافيورت".

وقالت لجنة التحقيق الجنائي التي ترفع تقاريرها مباشرة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الانفجار أحدث فجوة قطرها أربعة أمتار.

وتشهد داغستان هجمات شبه يومية بقنابل على نقاط تفتيش للشرطة وإطلاق نار على مسؤولين.

وتشهد منطقة شمال القوقاز بشكل عام -التي تضم الجمهوريات المضطربة: الشيشان وداغستان وأنغوشيا- العديد من الهجمات التي يشنها مسلحون إسلاميون ضد الشرطة والقوات الاتحادية الروسية والمسؤولين المحليين في منطقة تعيش فيها غالبية مسلمة.

وتشتبه السلطات في أن 12 جماعة مسلحة مؤلفة من 300 شخص تنشط في داغستان وحدها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتلت قوات الأمن الروسية سبعة أشخاص وصفتهم بالمتمردين -بينهم امرأة- في عملية لـ"مكافحة الإرهاب" اليوم السبت بجمهورية داغستان بمنطقة شمال القوقاز جنوبي روسيا، وقد تمكنت خلال العملية من تحرير طفلة اتخذت رهينة.

قال رئيس وكالة مكافحة الإرهاب الروسية أمس الاثنين إن قوات الأمن قتلت سبعة "مسلحين إسلاميين" في منطقة داغستان المضطربة في جنوب روسيا.

قالت وسائل إعلام روسية إن انفجارين قويين قتلا ما لا يقل عن عشرين شخصا وأصابا أكثر من ثلاثين آخرين بجراح، قرب مركز للشرطة خارج عاصمة إقليم داغستان الروسي.

أعلنت هيئة مكافحة "الإرهاب" الروسية، اليوم الاثنين، عن مقتل أحد زعماء المجموعات التي أسمتها بالإرهابية، ومسلح آخر وامرأة، خلال عملية خاصة في مدينة محج قلعة، عاصمة داغستان في شمال القوقاز الروسي، فيما قتل ستة مسلحين في جمهورية قبردينو-بلقاريا.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة