طالبان تطالب بسحب جميع القوات الأجنبية

اعتبرت حركة طالبان الأفغانية أن خطة الرئيس الأميركي باراك أوباما لسحب 34 ألف جندي من أفغانستان في غضون عام غير كافية, وذلك بينما سقط عشرة مدنيين معظمهم نساء وأطفال في غارة جديدة لقوات حلف الأطلسي (ناتو).

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن "الوقت قد حان ليعي الرئيس الأميركي أوباما وكل الدول المحتلة حقيقة هذه الحرب والالتفات إلى وضع شعوبهم ومطالبهم واحتياجاتهم".

وقال المتحدث "عليهم مغادرة أفغانستان في أقرب وقت ممكن ووضع نهاية  للاحتلال، لأن القضايا الأفغانية لن تحل إلا بعد الانسحاب الفوري وعلى أيدي الأفغان أنفسهم".

كما قال مراسل الجزيرة في كابل إن طالبان تعد ذلك بمنزلة إعلان هزيمة, وتهدد بمواصلة القتال ضد القوات الأجنبية.

في مقابل ذلك, أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية عن استعداد القوات الأمنية المحلية لتولي المسؤولية بعد انسحاب حوالي نصف القوات الأميركية بحلول العام المقبل. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية محمد ظاهر عظيمي إن قوات الأمن الأفغانية قادرة على ملء الفراغ الذي سيخلفه انسحاب 34 ألف جندي أميركي في الأشهر الـ12 المقبلة.

وكان أوباما قد أعلن في خطاب حال الاتحاد عن سحب 34 ألف جندي أميركي من أفغانستان العام المقبل. وكرر الرئيس الأميركي تعهد بلاده بقيام أفغانستان موحدة وذات سيادة، مشيرا إلى أن "طبيعة الالتزام الأميركي في ذاك البلد ستتغير، إذ يجري التفاوض على اتفاق مع الحكومة الأفغانية يتركز على مهمتين، الأولى تدريب وتجهيز القوات الأفغانية، والثانية المضي بجهود مكافحة الإرهاب لملاحقة ما تبقى من القاعدة وحلفائها".

غارات الأطلسي
على صعيد آخر, قتل عشرة مدنيين أفغان معظمهم من النساء والأطفال في غارة جديدة لحلف شمال الأطلسي, وسط توقعات بأن يؤدي ذلك لمزيد من الخلافات بين حكومة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وقوات الناتو, بسبب تكرار تلك العمليات.

وذكرت مصادر الشرطة أن الغارة وقعت في ولاية كونار بشرق أفغانستان, وأكدت قوات الناتو وقوعها, لكنها لم تؤكد سقوط ضحايا من المدنيين. وقال حاكم كونار فوز الله وحيدي إن أربعة من عناصر طالبان قتلوا أيضا في الغارة, مشيرا إلى أن قوات الناتو نفذت العملية دون إخبار أي جهة أخرى بها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استيقظت العاصمة الأفغانية كابل صباح اليوم الاثنين على تفجيرات تبنتها حركة طالبان استهدفت مركزا أميركيا لتدريب الشرطة ومراكز عسكرية أخرى، مخلفة وراءها عددا كبيرا من القتلى والجرحى.

قالت الشرطة الأفغانية إن خمسة من عناصر حركة طالبان وثلاثة من أفراد الشرطة قتلوا، وسقط عدد من الجرحى في مواجهات استمرت ساعات بعد أن احتلت طالبان مبنى تابع للشرطة الأفغانية في كابل فجر اليوم الاثنين.

أشار الكاتب الأميركي مايكل لويس إلى الجدل والانتقادات التي تواجهها الهجمات التي تنفذها الطائرات بدون طيار الأميركية في باكستان، وقال إنها تظل الخيار الأفضل لحرمان تنظيم القاعدة ومقاتلي حركة طالبان من ملاذاتهم الآمنة في المناطق القبلية.

قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ونظيره الباكستاني آصف علي زرداري في اجتماع في بريطانيا مع رئيس الوزراء ديفيد كاميرون إنهما سيعملان على تسريع عملية السلام في أفغانستان, ودعوا حركة طالبات للحوار.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة