بابا الفاتيكان يعلن استقالته لتقدمه بالسن

أعلن بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر اليوم الاثنين أنه سيستقيل من منصبه اعتبارا من 28 فبراير/شباط الجاري في خطاب ألقاه باللاتينية خلال مجمع كرادلة منعقد في الفاتيكان.

وقال البابا (85 عاما) إنه لم يعد يملك "القوة" المطلوبة للبقاء على رأس الكنيسة بسبب تقدمه في السن، وأضاف في خطاب ألقاه باللاتينية خلال مجمع كرادلة منعقد في الفاتيكان "بعد مراجعة ضميري أمام الله توصلت إلى قناعة بأنني لم أعد قادرا بسبب تقدمي في السن على القيام بواجباتي على أكمل وجه على رأس الكنيسة" الكاثوليكية.

من جانبه، قال المتحدث باسم الكرسي الرسولي فيديريكو لومباردي لوكالة الصحافة الفرنسية في إعلان غير مسبوق في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية إن "البابا أعلن أنه سيتخلى عن مهامه في الساعة 20:00 (19:00 بتوقيت غرينتش) يوم 28 فبراير/شباط الحالي، وعندها تبدأ مرحلة الكرسي الشاغر". ويتعين اجتماع مجلس الكرادلة لانتخاب بابا جديد.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن جيورج راتسينغر شقيق بابا الفاتيكان أن التدهور الصحي سبب  إعلان البابا عزمه الاستقالة. وأضاف أن الطبيب أوصى البابا بعدم القيام بجولات عبر البحار، مشيرا إلى أن المشي يشكل حاليا صعوبة متزايدة بالنسبة له.

وفي أول رد دولي على نبأ الاستقالة، عبرت ألمانيا عن "احترامها وامتنانها" للبابا بنديكت السادس عشر -المولود في ألمانيا- عن السنوات الثماني التي أمضاها على رأس الكنيسة الكاثوليكية.

وقال المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن "الحكومة الفدرالية تكنّ أكبر قدر ممكن من الاحترام للحبر الأعظم ولإنجازاته وعمله طوال حياته من أجل الكنيسة الكاثوليكية"، مضيفا أنه يستحق "الامتنان" أيضا.

وفي روما أعرب رئيس الوزراء الإيطالي المستقيل ماريو مونتي عن صدمته لإعلان البابا بنديكت السادس عشر عزمه الاستقالة من منصبه.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) عن مونتي قوله "لقد صدمت جداً حيال هذا النبأ غير المتوقع"، وأشار إلى أنه لم يكن لديه أي مؤشرات أو تلميحات بشأن هذا القرار.

يذكر أن مونتي الكاثوليكي تربطه علاقات وثيقة بالفاتيكان وقد التقى البابا مرات عدة خلال ولايته التي استمرت 13 شهراً، حتى استقالته في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصدر بابا الفاتيكان بنديكت الـ16 اليوم السبت عفوا عن كبير الخدم لديه باولو غابرييلي الذي حكم عليه بالسجن لأكثر من عام بتهمة سرقة وثائق سرية تتعلق بالبابا ونشرها في الصحافة.

أعلن الفاتيكان أن اللغة العربية ستصبح إحدى اللغات المعتمدة في المقابلة العامة الأسبوعية يوم الأربعاء في ساحة القديس بطرس، وذلك انطلاقا من رغبة البابا بنديكت السادس عشر في أن يظهر بهذه الطريقة تعلق الكنيسة بمنطقة الشرق الأوسط.

قضت إحدى المحاكم في الفاتيكان بالسجن لمدة عام ونصف العام على باولو غابرييلي كبير الخدم السابق لدى البابا بنديكت السادس عشر، والمتهم بسرقة وتمرير وثائق بابوية سرية للصحافة فيما يعرف بفضيحة "فاتيليكس".

المزيد من المسيحية
الأكثر قراءة